الأحد، 25 أكتوبر، 2009

....


......


























وأخيراً ..










( لا تعليق )

السبت، 3 أكتوبر، 2009

ظلمات

تمر بنا الأيام و نحن في سكون ، منه تنبع أنهار الحنين و الشجن


حنين الى البيت .. الى الأشجار ..الى الحيوانات
شجن يأخذني الى ماضي قريب تسكنه البسمات و الألفه


























سكون ينبع منه نهر حزين مزج بالقطيعة و الأنا وما أدراك ما فعلت أنا
سكون بركان تنبعث منه أبخرة الطمع و الخديعة وحب الدنيا
سكون تهطل منه قطرات الكذب و النفاق و التخفي خلف الأقنعة
هنا نغوص في عمق بحيرة التناقضات
بحيرة أمواجها ألم وضحكات
بحيرة يسكنها الإختلال
وكلما تعمقنا يتجلى لنا عمق القضيه
قضية سكنت هنالك في الأعماق
قضية لها خصلات كالثعابين و لها ظفائر كالأفاعي الضارية
قضية لها شعر كالشوك و لها جفون كأسياط الجلاد
قضية ملء أعينها التراب وملء أحشائها الخراب
قضية أحفادها الدنائة والكذب والخداع
قضية مضمونها مأساة
قضية اللاشيء ، حاكها الطمع وفصلها الجشع و خاطتها أنامل الشيطان
قضية أزرارها قلوب سوداء ، قلوب تكالبت على الدنيا














قلوب تكالبت على حقوق لم تكتب لها
قضية شياطين بصورة بشر، شراك بهيئة أحضان ، خبث تلبس الوداعة

و لن تنتهي القضية إلا بالبداية
بدايتها ضمائر تحتضربحاجة لإنعاش
بدايتها قلوب تشربت بالوحل بحاجة لما يغسلها
هي مثل كوب زجاجي مليء بالخمر إذا ما صب عليه ماء فاض الكوب ليذهب الخمر برجسه مع فيضان الماء
هنا بعد أن يفيض الكوب و يفيض لا يستقر فيه إلا ماء عذب حلال
هنا وهنا فقط ينقشع سكون اللاشيء برجيج حق ينبثق من ضمائر تائبة أنعشتها توبةعبد .

















آسف على نحويتي المهترئة

حلم مواطن يمني :

شرب مياة نظيفة و تخفيض كلفة المياة و الكهرباء عن كاهل الشعب

إستقرار بلادي