الجمعة، 27 أغسطس، 2010

لنبقى على امل اللقاء

كل عام وانتم بخير

مدري اش اكتب لكم؟
اكتب لكم عن رمضان و قد قرب انقضائه
(سيرحل لنبقى على امل اللقاء مجدداً)

أدركنا الوقت و نحن في سبات حتى أطلت علينا خواتم رمضان و اقتربت
في هذه اللحظة نقول (معقول اليوم 17 رمضان) مش ممكن؟!
تمضي بنا الأيام بسرعة (كسرعة الضوء!) و نحن؟ أين نحن؟ـ
أعوذ بالله من الغفلة ـ

(إستفيقووووا)

...

إش علينا منك!
لست أدرى إن كان يهمكم أمر إنقطاعي عن التدوين خلال الفترة الماضية
لا بأس إن قلت لكم بأنني قد حصلت على شهادة؟ وظيفة؟ منحة؟
حصلت على وظيفة في إحدى المنشأت الصغيرة و كنت في غاية السعادة
قاربت على العام و شهر في هذه الوظيفة
خلاصة ما أجنية منها أدفع ضعفيه مواصلات!؟ـ
كنت أقول في نفسي ( تومورو- ول- بي- قود)
ما لبثت إلا و تملكني الإحباط و الملل
ما هي إلا لحظة خصام مع مديري الذي اكن له كل احترام
لحظة كنت أنتظرها لأن عقلي قد وازن بين ربحي و خسارتي في هذا العمل

مبيت النية

للأسف الشديد أحببت العمل هنالك و لكن مع قلة المحصول اضطررت أن أستقيل
فلا خبرات أجنيها لديهم و لا شلن مجزي
لا ألوم أصحاب المنشأة لأنها كانت تترنح تحت وطأة ضربات المفسدين الإبتزازية التي تجعل هامش ربح المنشأة أقل من القليل

تشجيع الإستثمار؟؟؟ـ تطفيش %
كلمة تغنى بها الزعيم و يدندن بها في كل حين

في بلادي لا تشجيع إلا للرجعية و الإندثار
في بلادي الثور مذبوح و البقر الحلوب مسلوخ
في بلادي منهجية عالمية لفنون الفساد و الإفساد
في بلادي تذرف نفسية المستثمر دماً على ماله المنهوب
صاحب المنشأة مهموم؟؟ـ
بعد أن دربنا العمال وأهلناهم و وعدناهم بمردود جيد نسبياً ها نحن نسرحهم بكل بساطة
هكذا بكل بساطة (قد- باي) مع بعض الشكر طبعاً
و يا عين لا تذرفي الدمعه))


على العموم أخوكم عاد الى المنزل بخفي حنين
يقتلني الإكتئاب و الهم كلما نظرت الي الشرفة بصباح يملؤه صخب الذاهبون الى أعمالهم لطلب الرزق
(اللهم صب علي الرزق صباً صباً ، ولا تجعله كداً كداً يا رزاق يا كريم)
اللهم آمين


طبخة اليوم:
تعلمت في رمضان عمل البسبوسة (حلوووه)
أول عملية تكللت بالنجاح و الثانية نص نص
شكلي لخبطت المقادير شوية بس مش بطاله


الانتاج المنزلي:
تعلمت من النت كيفية عمل الكومبست الذي يمنح التربة خصوبة
الطريقة:
- نجمع مخلفات المطبخ من الخضروات و الفواكة و غيرها بإستثناء المخلفات الحيوانية من لحوم وغيرها

- أضع المخلفات في حفرة أو برميل له غطاء به ثقوب تهوية

- أضيف لها أوراق نباتات يابسة مع بعض صفحات الجرائد القديمة مع القليل من الطين

- أرش القليل من الماء فوق محتوى البرميل كلما احتاج الامر مع عدم الاكثار (ما يبقي الخليط رطبا فقط)

- أقلب الخليط بملعقة كبيرة قديمة أو أي شيء كل يومين لتسريع تفاعل الخليط و لتبقى رائحتة طيبة كرائحة الطين

- بعد شهر أو شهرين من هذه العملية ستحصل على مادة عضوية طبيعية صالحة للزراعة (كومبست)

- بإمكانك زراعة الكزبرة والنعناع و الطماطم و غيرها في حاويات خشبية أو فخارية أو أي وعاء على أن يكون أسفلة ثقوب تصريف جيدة لصرف الماء الزائد و بهذا تكون قد استفدت من مخلفات مطبخك و وفرت على نفسك تكاليف شراء الـ بوتيموس و غيره من المواد الصالحة للزراعة , طبعاً أخوكم في الله يموت في زرقة البحر و خضرة الغابات


الإنتاج الوطني :
من الصعب وجود منتج وطني في ظل حكومات المرتزقة من زنادقة الكراسي


حلم مواطن عربي : إندثار المتحكمون بشعوب أمتنا