الثلاثاء، 22 أكتوبر، 2013

هادم اللذات




 تمر بنا الأيام ولا نتنبه لما كان من فقد قريب او صديق لنفاجأ بفقيد جديد ,  نبخل بإتصال ومن ثم نردد الأسف و نعيد النطق بـ يا ريت , في حين أن همسة منا لهم لم تكن لتكلفنا أكثر من رفع سماعة الهاتف
الى أي حد وصل بنا الجمود في علاقاتنا
آه يا نحن كم انت مهملة في حقهم
يا ترى هل سيردد آخر حين ترحلين نفس التنهيد
يا ريت يا ريت ...  و تستمر الحكايه

سمعت منه تحيه والسلام  .. وردد بدعواته وانهى الكلام
وذا اليوم غيب .



الخميس، 17 أكتوبر، 2013

كل عام وانتم بخير ^_^



 لكم مني باقة عبيرها التهاني