الثلاثاء، 9 نوفمبر، 2010

اعذرينااااااااااااااا يا أمل

مع اني انظر الى أصابع قدمي دائماً وفقاً لما تعلمته

في مدارسنا المدجنه

إلا أنني أثرت التطفل بنظري فنحن في حقبقة العولمه

و كما يقولون بتنا اليوم نعيش في قرية عالميه

فما ان شخصت ببصري حتى رأيت أمل

قلت هنالك هو..

فقال قلمي: من هو ,

قلت: الأمل

قال :وما أدراك

قلت: يا رجل نحن في القرن العولمي

وآن الأوان لرسم خريطة الأمان

قال: ههه ,

قلت: أتضحك من حقيقة الغد المشرق

قال : يقولون عنه مـ شـ رق ههههـ

قلت: انك تشاؤمي جاهلي

قال: ذاك وقت مضى لم تكن تصدنا فيه حدود

قلت: سأصعد لأرى

قال: قد تكسر عنقك يا فتى

قلت: لديها أمل

قال : انت وما تريد ..سأذهب لأفتش عن جديد

قلت: لا فأنت رفيق دربي .. أنسيت

قال: اني أخاف من المرتفعات

قلت : لا تخف سأسد كل الشرفات

قال: كدت تخنقني يا رجل .....قال: يااااه ما هذا!

قلت : هذا خيط رفيع

قال: ولما يشع و يتوهج

قلت: لأنه خيط أمل

قال: إذاً لا تغلق الشرفات ..

.. سألتحف بشعاع هذا الشيء الى ان نصل

قلت: ألم تدرك بأننا وصلنا يا صديقي!

قال: كفاك هراء .. أين الأمل؟

قلت : الذي نعيشه

قال: لا أشعر به

قلت : تفاءل وستشعر بدفء الأمل

قال: انتظر لحظة .. أمل وتفاؤل .. لم أفهم شيء؟

قلت : ليس الأمر بمهم المهم أن تحيا بهما

قال: أيهما يسبق الآخر

احترت...!!؟

قلت : هما متلازمان

قال: أشك في مصداقيتك

قلت: دعك من العبارات الرجعيه

قال: أيام الرجعية كان لدينا أمل في الحرية و الديمقراطية

قلت: يا ماكر

قال: بما نأمل اليوم ألسنا في حقبة العولمة والحريه؟

قلت : نأمل في غد مشرق

قال : إذاً انقر الصفحة لنرى أي أمل هذا ؟

قلت : انقر انت .. فأنت سريع في فهم كل قضيه

قال: إذاً سننقر معاً لعلنا نجد بصيص أمل

نقرنا و كانت المفاجئة!! : )

أن فتحت صفحة فيها سيرة زميلتنا المدونة الرائعه أمل

عقد الجمان (لا تغضبي)

فهذه حقيقة ما حدث

التبس عندي الأمر حسبت الرابط (أمل) حسبته قسم من المدونة خاص بمقالات عن الأمل و التفاؤل

فأعذرينا يا أمل ..


سامحوني على أخطائي اللغويه

فأنا بليد في النحو

أحبتي في الله

أخوكم مسافر ..

دعواتكم لنا بالسلامه



حلم مواطن يمني : يقضة ضمير الأجهزة الأمنيه

الثلاثاء، 26 أكتوبر، 2010

(حضر) الأذان

صباح الخير
كالعاده لا جديد لدي غير انني سأسرد
لكم مقتطفات من يومي هذا
قمت صباحاً ارتعش من بردة ألمت بي

إستعجلتني أمي لأنظر لها ما بال صغيرها المدلل يخرج في هذه الساعه المبكرة؟

فهرولت الى النافذة مثقل العين
^^

فصحت به الى أين انت ذاهب؟
فرد علي لقضاء بعض مصالحي
!
عجيب كبر الصغير بلا إحم و لا دستور
,
هنا أدركت بأن هذه انعطافة جديد في علاقتنا الأسرية

فصغير أمي المدلل رجل عنيد , رأسه كالصخر لا يقتنع بسهوله

على العموم

في هذه الحياة لا بد أن تقتنع بالآخر كما هو إن لم تتوافق معه.
ببساطة أصبح له ترس وقاموس يبلور كل تعاملاته و تصرفاته

أمر طبيعي لكنني لا أستسيغ طعمه

على العموم الدنيا هذى يشتيلها صبر

كم مره قلت (على العموم) يا غريب ههههههـ

تذكرون صاحبنا اللي سافر للعمل خارج اليمن

قبل أيام كان مريض فاتصلت به لأطمئن عليه

فرح كثيراً بأن سمع صوتي و مما تنهد به
:
)
الغربة كربة
(
و (يا بخت من هو عند أمه
(
و ( ما فش راحة نفسية
(
سألته عما جرى له؟

فقال : المهم انتا كيفك ؟ سامحنا على التقصير
!
جاتنا نزلة برد من تغير الجو و دخلت المستشفى

تعافيت والحمد لله ..... بس طارت البيس " النقود" في العلاج

قلت له : بسيطه المهم عافيتك
...
قال: من جد كيفك يا عمووو (قالها بحنو الأخ على أخيه
(
أحبتي في الله انظروا معي الى حال الشاب المغترب

)
تهزه نزلة برد صحياً و مادياً
(
درس وتعلم و تخرج و ركنت الشهاده الى إشعار آخر
&
ذنب من هذا ؟
لم أرهقتمونا بتعليم مبني على حشو تافه
؟
ألم يجدر بنا أن نعمل منذ نعومة الأنامل لعلنا نصنع مجداً و دفء
~
ألم يجدر بحكومات تطنيش الشعوب إغلاق مكاتب وزارات العمل
~
مكتب العمل كذبة تستنزف بها نقودك في المواصلات ذهاباً وإياباً
~
أحبتي في الله علموا اولادكم أن لا حكومات لدينا ~
علموهم أن العمل رديف العلم &

فـــاصــل ونواصل :


مدونة كلمه ونص
مدونة كل العرب لا تفوتك ( لديه بوح تفاؤلي عميق لمستقبل الأمه )


مدونة زمرده
أحرفها من القلب الى القلب (لديها رسائل رائعة تبكي المقل)


مدونة عقد الجمان
إبداع ريشة و قلم ( إستثنائية )


مدونة بوح القلم
هي مدونة الثبات والقيم ( بوح ثبات وتحدي )


مدونة جواز سفر(يوميات امرأة ليبية)
هي نقل لواقع بكل زواياه ( وثائقية مواطنة عربية )


مدونة دمعة على جثمان الحريه
(
منوعات مختارة و أحرف لصيقة بالحال )


مدونة كاتب الأنثى
اختلاجات قلب ( نبض سريع )


مدونة أستاذ مشغول
بداية مدون ببساطة شعب (يعاني من حصوات في الكلى(دعواتكم)



عدنااااااااا إلــــــــيــــــــكـــــــــم : )
طبعاً اليوم تغدينا رز وصيد
(سمك) و سلطة خضراء وبسباس حار
أكله ولا أروع ~ بس مكان وزني تاعبني بعد كل وجبه

ما علينا طزززززززز

عـــــــــيـــــــب يـــــــــا ولــــــــــــد كل بأدب

طبعاً ( طز) كلمة نتداولها مع الأطفال لنضحك على طريقه نطقهم لها

(
توزز) (توود فيت) مثلاً

في حين لا نحسب حساب بأن هذه الكلمة ستصبح أساس لكم هائل من الكلمات السيئة التي لا يود أحدنا أن يشب أبنائه عليها

على العموم
:
موضوعنا الليلة يتناول اسباب اغلاق
قناة الناس
ما السبب ولماذا؟
لا أدري أتوقيت قطع بث الناس جاء مصادفةً أم أن هنالك أيدي تلعب في الخفاء
؟
تعلمون جميعاً بإستماتة المد الشيعي لإختراق أرض الكنانة

فهل نجح الروافض في إختراق مصر سياسياً

فقناة الناس ليست اول حاله هجوم على القنوات الدينيه إذ يعلم الجميع تقريباً ما حدث لقناة (صفاء) وقناة (الرحمة) تلك القنوات التي أبدعت في الدفاع عن أمهات المؤمنين و صحابة و سنة رسولنا الكريم صلى الله عليه وسلم

بل وعرت أئمة الشيعة أمام عوامهم بوضعهم في زاوية الحقيقة التي فضح فيها كل دجل و كذب الروافض الصفويين قاتلهم الله

.
قناة الأقصى و غيرها من قنوات المقاومة تم قطع بثها إرضاء للصهاينة ؟ لانها سبحان الله سبحان الله مثلما قال اصدقائنا في فرنسا قناة خلق فتن "والعياز باالله" واصدقائنا في فرنسا ضد الفتن وزرع الحقد والكرهيه والغضب والعنصريه " سبحان الله " حتى انهم ابدا ابدا لم يقتلوا اي اسود او عربي في فرنسا ولم ينشروا اي فكر عنصري ابدا ابدا " هو احنا حنفتري"
سبحان الله قناة مقاومه اصبحت ناشره للكرهيه والفتن .. هذه هي خطيئتها" الدفاع عن حريه وطن
"

وتكتمل القصه

بالهجوم على مساجد يافا بزعم أن الأذان يزعج اليهود
كان خبر عابر في شريط الاخبار,, لم يأخذ
حقه إعلامياً خلافاً لمواضيع الفتن بين و في دولنا العربيه والتي تعج بها القنوات الإخبارية (لماذا؟؟؟(

التفكير الصهيوني بمنع الأذان في المسجد الأقصى

أيضاً لم يأخذ حقه إعلامياً

في حين صدعتنا الإخباريات بمواضيع القاعده

(أيهما أهم؟ )
الا يفترض بقنوتنا ان تعبر وتدافع عن قضاينا وهمومنا

"استغرب اهي حقا قنوات عربيه ام قنوات "صهيوبيه"


ولن اتحدث عن قناة بلادي الرسميه "قناة وضع حجر الأساس"

" خلوني ساكت احسن"
هذا وقد قام المسؤول الفلاني بوضع حجر أساس منشأة تكميم القنوات
!!

اليوم اندلعت إشتباكات ما بين المسلمين و شرطة العدو الصهيوني الغاصب الذي كان يعين عناصره ممن يسمون بالمتطرفين على التظاهر لمهاجمة الحركة الإسلامية في أم الفحم و قد جوبه اليهود بكم أصيل من شباب أم الفحم البواسل الذي لم تثنهم الغازات المسيلة ولا الرصاص عن رشق العدو بالحجارة و لم يثنهم اندساس المستعربين بينهم عن مواصلة جهادهم إذ تسبب المندسين قاتلهم الله بإعتقال مجموعة من شباب أم الفحم بالغدر والخديعه.

تدعي شرطة العدو بأنها ما جاءت إلا لتمنع أي إشتباك بين عناصرها (المتطرفين) و الفلسطينيين و واقع توغلها في أم الفحم و مهاجمتها للمسلمين يكذب إدعاءها . (27 اكتوبر 2010م)

تذكرون عمر خضر

"مقرر أممي ينتقد محاكمة عمر خضر"
حكموا عليه بثمان سنوات سجن
ألم يكفهم فترة سجنه منذ ان اسروه الى يومنا هذا!؟
ألم تشفي غليلهم كل تلك الفترة؟

الله المستعان

اضيف لكم اليوم (3 نوفمبر)موقف طريف :
في نشرة الأخبار تقرير عن اوباما
و هزيمته امام خصومه.. ما علينا
المهم جدتي
متابعه رهيبه للنشرات
دائماً تسأل عما يقول المذيع و عن من يتحدث بالضبط؟ لثقل سمعها
فقالت لها أمي : أووووبااااماااااا
قالت : اش ..قمامه..؟؟
قلت : اوووووووووباماااااااااااا
قالت : بااااااامه !؟
ففطسنا من الضحك ههههههههـ
فقد ترجمت القناة السمعيه لجدتي
أووووبامااااا بقماااااامه
والله و صرت قمامة يا اوباما


حلم مواطن مسلم: قطع البث عن القنوات الرسمية
حلم مواطن عربي: انتقاد و مهاجمه الرؤساء العرب بأريحيه كما فعل
الجمهوريون بأوباما

السبت، 16 أكتوبر، 2010

سري للغايه/7

بعد ان انتهيت من الواجب الاول الذي كلفت به من قبل الفاضله بوح القلم ها أنا ذا ألبي دعوة أخي العزيزمحمد صاحب مدونة نسمات الشام
و لا أخفي عليكم أنني أحببت موضوع الواجبات هذا لولا أنه في هذه المره جاء الدور علي لأبوح ببعض أسراري

كنت أتفلسف على الآخرين بأن هذا الواجب عبارة عن كذا وكذا للتنفيس و الترويح عن النفس المثقله بالأعباء والهموم
وها أنا اليوم في المصيدة محتار بما أبوح وكيف أبدأ؟
فليس لدي ما أقول ولكن سأحاول أن أسرد
بعض نفسي متمنياً أن أفيد و أستفيد

و هنا أذكر لكم طريقة عاملنا بها الوالد رحمه الله (اللهم آمين)
إذ كان يجمعنا من فتره الى أخرى و يقيم (مجلس الصراحه)
فنتحدث بكل صغيرة و كبيرة فعلناها و بكل وضوح في مأمن من العقاب فهذا يوم العقاب الممتع , إنه يوم للنقاش و النقاش والنقاش الى أن نتفق على حلول و اعتذارات و غير ذلك من تعليمات و توجيهات القلب الحنون (أبي) مع بعض العقاب اللطيف الذي ينال أبي قسط منه نتيجة لإعترافاته التي ينزل بها الى مستوى أعمارنا بدعم و مباركة أمي الحبيبة حفظها الله
قليلاً ما أتحدث عنه لأنه صديقي المقرب
(أسأل الله أن يجمعنا به في الفردوس الأعلى)
اذكر لأبي أنه كان يدور في البيت و نحن وأطفال الجيران من ورائه طابور و هو يرد (توت توت توت,, أطر, ازغنطوط) الى أن يتوقف القطار في محطة النزول ليرتشف الشاهي الأحمر(الأسود) مع قطع من الكيك و بيده صحيفة يتصفحها , ونحن من حوله نتطاير بجنون طفولي بريء و بحر من الطيبة والحنان يحيط بنا , فنكثر من الصخب الى أن نصل الى مرحلة الإزعاج الذي يعالجه بنظرات تأديبية يفهمها الجميع إلا أنا , فيصمتون ترتسم على وجوههم بسمة خجل أما أنا فعلاجي (بحث أبي عن الخيزران) التي هو يعرف مكانها فأنصت وأصمت و أتمتم في نفسي (الله يستر) الى أن ترتسم على وجه أبي بسمة عتب أعانقها بتدليك أقدامه رحمه الله
دائماً ما كان يحدثني عن الأقصى و فلسطين و عن حلم الوحده العربيه , كان يحدثنا عن ثورة المليون شيهد و كيف طردت فرنسا بدماء المجاهدين ( بأسلوب طفولي عام) و في الإجازات كان مركبي ظهر أبي يسبح بي في زرقة البحر أما في الليالي الهادئة الجميلة ذات الرونق الخاص كالليالي المقمرة فقد كان يذهب بنا الى الرصيف حيث ترسوا زوارق الصيد لننتظر وصول أول زورق لعل فيه ظالتنا (قد يطول الإنتظار) فيفاصل على السعر حتى يصل الى مبتغاه و من ثم ننطلق ليطهو لنا أشهى صينية سمك محشو بالخضار مع ألذ صحن ارز صيني و بعد أن نحشو البطون بأطايب الصحون يأتي الشاي (الشاهي) بخمرته الزكيه التي تعانق الكيف بمذاق فريد (و يحلى السمر)
صباح أبي (سأسرد لكم ما في الخاطر فأعذروني إن أطلت الحديث)
في الصباح الباكر يوقظني و من ثم ينطلق الى المطبخ لإعداد طعام الإفطار الذي يتكون من (بيض مسلوق و جبن و مربى) أو (صحن فول وجبنة بيضاء) (ولا تنسوا الشاي) ههـ ومن ثم ننطلق الى دكان عتيق من زمن أيام زمان لأحد أصدقائه المقربين لنسجل حضورنا (كالتوقيع على دفتر التحضير) و بعدين معاك يا غريب!! (طفشتكم؟) صح
نبدأ الواجب:
ـ1ـ مخاوف الصغر:
ـ منذ نعومة أناملي أو أظافري زي ما تحبوا و انا أكره النوم منفرداً و لذا فقد كانت امي تمكث عند رأسي و تدندن لي فتنام قبلي هههـ و احياناً تطفش مني فيشفق علي أبي فيحتويني بقصة أو بسمة أو طبطبة دافئه وكانت هذه من اكبر مشكلاتي التي أزعج بها أهلي
ـ منذ نعومة أظافري أو أناملي زي ما تحبوا وانا أكره العتمه فلا ثم لا لإطفاء ضوء أو انارة الغرفه فلا انام إلا والنور مضاء وهذي مشكلة تانيه لأن بعض من ينسدحون للنوم في نفس الغرفه لا يستطيعون النوم إلا في عتمة مظلمة هههـ (يا جبان يا مزعج نام)
ـ منذ أول لحظة لي في المدرسة بكيت و بكيت أريد البيت ولم تسكتني إلا شلنات و دنانير وضعها ابي في جيبي ليحفزني (يا لئيمممم)
ـ منذ صغري و انا اقلق لتأخر ابي (لعل مكروه قد اصابه) (لعل....) ولعل...) الى أن يأتي فأتنفس الصعداء دون إخباره طبعاً
ـ 2ـ المدرسه:
ـ اولى ابتدائي حولنا أدراج الصف الى عربات تدفع و تسحب و لعبنا بالكراسي كرة طائره فاكتشف المديرأمرنا فلذنا بالفرار وكادت حافلة نقل أن تدهسني
ـ في الإبتدائيه أجبرتني مدرسة أجنبيه على تقبيل زميلتي في مسرحية سلبن بيوتي وكنت في أشد الوجع و الحرج فقد تعمدت تلك المدرسه إقحامي في هذه المسرحيه لتفكك تمسكي بما ربيت عليه من حياء و مخافة لله فقد كانت تحارب ديننا في طفولتنا البريئه
ـ في أيام الإبتدائيه كنت أطلق الأعيرة الهوائيه من بندقية لصيد العصافير على صور لزعماء عرب (بسريه تامه)
ـ في تلك الأيام كان لدي صندوق شطرنج أستعمله كحصالة نقود (أنفقتها في الإعداديه على كلام فاضي) :
ـ 3ـ الأصدقاء :
ـ كنت غريباً بين أصدقائي عنيف في مزاحي دائم الملل
ـ كان لدي صديق و قريب طيب جداً و دائماً ما كنت أهجره الى أن يبكي و يعتذر على لا شيء الى أن أصالحه ():
ـ فقدت أثر أصدقاء الصغر و منذ وقت قريب بدأت أفقد أثر أصدقاء الكبر ولا أقول بأنهم تركوني وحيد ولكنها مشكلة لدي فأنا بليد في التواصل مع الأخرين و لهذا تتفلت حبال الصداقة مني
ـ صديقي المخلص هو قلمي رغم هجري له منذ مدة ليست بالقصيره و قد كتبت له اعتذار في أطياف غريب
ـ صديقتي الوحيده هي أختي فهي التي علمتني معنا الصبر والإحتساب عند وفاة أبي
ـ أصدقائي كلهم يخزنون القات فلا يجمعنا إلا مجلس القات المقيت الذي هجرته منذ أشهر و مع هذا أعترف لكم بأني أحب تناول القات رغم كرهي له (أحبه و أكرهه!) فقد دمر شبابي و أخذ من وقتي الكثير بلا فائده ولا مردود سوى إشباع لنشوة لحظية يصور لك فيها بأنك في أفضل حالاتك والحقيقه عكس ذلك تماماً وقد بدأ يتكون لدي إقتناع مبدأي بأن القات إدمان خلافاً لما يتشدق به البعض بأن تعاطي القات عادة إجتماعيه ليس إلا, فمن طرفي مع القات ما يلي : ـ
أـ كنت أمضغ القات غصن تلو الآخر في مركبه لصاحب لي فضايقتني الشمس فبدلاً من أن أظلل على نفسي بجريده أو بأداة التظليل التي تقع أعلى الزجاج الامامي للسياره أخذت أهش وأهش (هش هش) فظن صاحبي بأن هنالك ذبابة تضايقني و لكنه لم يرى أي ذباب فبادر بسؤالي عما أهشه ؟ ذباب؟ فقلت بهدوء: الشمس جهرتني وظايقتني , فإنفجر صاحبي ضاحكاً حتى كاد يشترق بالقات و اخذ يقص قصتي على كل من هب و دب فعرفت في المجالس بأني أهش الشمس بدلاً من الذباب (وقالوا ليس بمخدر)
ب ـ في ليله من الليالي إنتهى وقت السلطنه فأخرجت القات من فمي و ذهبت الى المخبز و بعد أن أشتريت حاجتي عدت الى السيارة فوجدتها قد خدشت بوضوح فسببت بعلو صوتي ذاك المعتوه الصامت الذي تسبب بخدش السيارة و لم يجبني أحد و عندما أدخلت المفتاح لأركب لم يفتح قفل السياره , ركلت السياره و هممت بكسر زجاج ثابت فيها لأفتحها ومن حسن حظي أني نظرت الى شنطة السيارة فوجدتها تختلف كلياً عن شنطة سيارتي فنظرت بدهشة فإذا بسيارتي تقف تلو تلك السيارة بسيارة فخطفت خطواتي الى سيارتي خوفاً و تحرجاً من أن يكون صاحب تلك السيارة المخدوشه قد رأني و أنا أركل سيارته و أتمتم بالسباب , و بسرعة جنونيه إنطلقت أضحك على خيبتي (وقالوا عن القات : ليس بمخدر)
جـ ـ مرة من المرات زاد معيار السلطنة فلم أدري بنفسي إلا و أنا أهم بقرع باب منزلي
فأمسك بيدي جار لي قائلاً : أعطوك (ليسن قات) ترخيص قات ؟؟
"نظرت الى نفسي لأجدني لم أخرج القات من فمي ولازلت أمضغه و أهرسه" فبسرعة البرق إختبأت و أخرجت القات ومن ثم تمضمضت و لكت بعض العلك خوفاً من أن تكتشف أمي أمري فحمدت ربي أن أرسل لي جاري لينقذني من قرع بالحذاء على رأسي و لينقذ أمي من هم سيحرمها لذة النوم أسمه (إبني مخدر قات) فأمي منذ صغري وأنا أسمعها تردد بأن القات مخدر مخدر مخدر ( وقالوا ليس بمخدر) (وكما قال سقامته : هي مجرد عادة إجتماعيه لها إيجابيات!! و لها سلبيات)
ـ 4ـ الرياضه :
ـ منذ صغري وانا أحلم بأن أصبح عملاق مفتول العضلات فأصبحت مفتول الكرش و الشحومات
ـ إلتحقت بنادي رياضي و حققت نجاحات أجهضها القات (و قالوا ليس بمخدر)
ـ أحببت لعب كرة القدم رغم بدانتي و دائماً كنت أطرد لأنني دفاع فاشل يكسر اللاعبين
ـ مرة من المرات ركلت الكرة بشدة مسجلاً قووول في رأس إحدى التلميذات فبكت و أنا اعتذر واعتذر...إلخ من الإحراج
ـ مرة أرغمت على سباق لقفز الحواجز فجريت أقفز وأقفز إلى أن توقفت ( تعبان موووت)(كفايه حرام عليكم)
ـ مرة أجبرني أبي على حميه من كتاب فكنت أجاريه نهاراً وأباغت به يكشفني و انا كالفأر ألتهم الطعام خلسة ليلاً الى أن رفع الرايه البيضاء واستسلم
ـ مرة كنت أسبح في البحر فتلاطم بي الموج في يوم عاصف فلم اجد من بد إلا أن أصيح بعلو الصوت أنقذوني ولحسن الحظ لاحظ أحد اصحابي حركة يداي فأسرع و أنقذني
ـ مرة تشجعت وركبت البحر مع بعض اصدقائي من البحاره (صيادي الأسماك) فركبت معهم ظاهري الشجاعه و مكنوني خوف وهلع و من أول يوم اصطحبوني فيه خسروا ثلث شباكهم التي يصطادون بها الأسماك (منحوس) عملت معهم لشهر كامل كان من أخطر مغامرات حياتي و أروعها على الإطلاق , هنالك حيث لا يابسة (سماء وماء) تنظر حولك فتجد الجميع يذكرون الله (صالحهم وطالحهم ) حتى معاقر الخمر يفيق من سكرته ليقول يا رب لطفك من هول الخطر و بعد السفر و إنقطاع حبال معونة البشر , و بلطف و رحمة من الله ينجوا الجميع و لكن هل من معتير؟
ـ 5ـ الأهل :
ـ كلما دخلت دار جدي لأبي بكى القلب و أجلت العين دمعها الى حين فهنا كان يجتمع الناس الغريب قبل القريب وهنا ترعرت بعض صغري
ـ جدتي لأبي إمرأة بدويه قوية كانت تطريني بكلمات ليست كالكلمات و كان تتميز بحرصها على صله الرحم فالكل يأوي إليها و من جدتي تعلمت أن أعتز بأخوالي فقد كانت جدتي ترفع أخوالها فوق الجميع حتى وهي مريضة على فراش الموت
ـ جدي لأمي كثيراً ما يذكره الناس بالخير والصلاح فقد توفي رحمه الله وانا ابن سنة واحدة
ـ جدتي لأمي إمرأة تعشق الأرض والطين والزرع و النخيل , اضطررنا أن نعتقلها في منزلنا و مدينتنا لكبر سنها
ـ أخي و أختي جناحاي اللذان اطير بهما رغم الإختلافات الفكريه
ـ أنا شخص عالة على أهلي و على قول أمي (خاب ظني فيك و تبددت لآمال) الأمال مصداقاً لقولي ( كنت أحسبك يا طير بتجيب لي طعمه** خابت ظنوني فيك ما جبت لي تمره)
ـ 6ـ الصدف الصعبة :
ـ ما بين مقعد السائق و فرامل اليد وجدتها و ليت أني لم أجدها ؟ (وصية أبي) هنا أدركت بأن حياتي ستنقلب رأس على عقب (سيرحل أبي) أدرك رحمه الله بأن الأجل إقترب و وصل فخط بيده نهايه كل مسلم (وصيه) أبرأ فيها الذمه و ذيلها بتوقيعه و توقيع أعز صديق له , تقاذفني الهم و الحزن و بهدوء أعدتها الى مكانها و تناسيت الأمر الى ما بعد وفاته رحمه الله , إثر هذا الحدث كنت كالمشلول ما بين (ألم و أمل) كنت أدعو الله أن يشفي أبي ويطيل في عمره و لكنها ساعة و أجل محتوم فما الأمراض و الحوادث إلا أسباب قدرها الله عز وجل
ـ7ـ الوسواس القهري:
ـ لدي مشكلاتي الخاصة بالوضوء فقد أعيد الوضوء عدة مرات
ـ أعاني كثيراً من كثرة غسل اليدين عند كل شارده و وارده
ـ بعض الأحيان يتملكني الحزن لفرط استخدامي للماء والصابون و لولا ان الديتول سبب لي حساسيه لكنت أستخدمته
ـ أغبط الآخرين على اعتدالهم وبساطتهم في أمور النظافه والوضوء

أنا عارف اني اتفلسفت كتير و كترتها حبتين بس هدااا اللي علمونا اياه في الكليه كثرة التنقيط
احمد الله على هذه الفرصه التي أتاحت لي أن أعبر وأفضفض و أثرثر
شكراً جزيلاً لـ نسمات الشام ـ

واخترت لهذا الواجب : ــــ
1ـ مدونة كلمة و نص
2ـ مدونة fleur-de-rif
3ـ مدونة اقاصيص

الأحد، 3 أكتوبر، 2010

الفاضلتين بحر العرب وبوح القلم (حل الواجب)

قد يضحك البعض مني أو علي و لكن هذه أول مرةأحل فيها واجب و لذا فقد حررته كتعليق على مدونة الرائعة بوح القلم (صاحبة الدعوة)و أنسخه إليكم من مدونتها لألصقه هنا بعدما فهمت مغزى الدعوه أنار الله بصائركم و أسعد ايامكم .
---------------------------------------------
الفاضلة بوح القلم
السلام عليكم ورحمة الله و بركاته
ذكرتني بعتب قديم و وصية أبي التي أهملتها منذ شغلتني رعونتي و طيشي.
فكلما تعثرت بمطبات الحياة أتحسر على وقتي المهدر لأقول لنفسي صدق أبي فلجامك في كتاب وعلاجك في كتاب و منارة نجاتك كتاب , و أنا منذ بدء دراستي الجامعية و انا أهرب من الكتاب و لا أطيق فتح أي كتاب إلا كتاب الله طبعاً
لست أدري أهي عين حاسد أم بعد أنساني طريق السعادة مع الحرف و كيفية الإندماج مع كتاب وإن لم يرقني
حزين انا فكلما نظرت الى غلاف يداعب ماضي ما علمني ابي من أساليب لقرائة سطر أو كلمة أو معنى تملكني الخوف من تصفحه لأنني قد أضعة جانبا الى ما لا نهاية ممني نفسي بقرائته
لا ينفع الآن كنت و قلت وفعلت فقد ولى زمان ما كان و أتى زمان أحسبني عار فيه بلا دروع ولا متاريس تنفعني

لم أفهم المطلوب من الدعوة هل أضعها كتدوينة أم كتعليق في مدونتك الرائعة
و هنا … نبدأ حل الواجب


1/ من أرسل لك الدعوة ؟
لم أفهم طريقة التعامل مع الدعوة ولكنها أتتني من الفاضلتين: بحر العرب و بوح القلم


2/ كتب الطفولة التي بقيت عالقة في ذاكرتك؟
قصص صحابة و التابعين إضافة الى مجلة ماجد إضافة الى ما كان يحكي ابي من قصص صلاح الدين وخالد بن الوليد , و كتاب الرجل المطاط , و قصة الشيخ والبحر ووغيرها من كتب لا تحضرني الآن


3/ مَنْ أهم الكتّاب الذين قرأت لهم ؟
سأكذب عليك إن قلت لك بأني أهتم بإسم الكاتب بقدر إهتمامي بفهم مضمون فكرته التي قد أفهمها بفهمي المتواضع خلاف لحقيقة ومضمون الفكره .


4/ من هم الكتّاب الذين قررت ألا تقرأ لهم مجددا؟
كل من يخدش حياء القراءة أو يستخف بعقلية القارء وكل من يخوض في شرع ربي كزنادقة العولمة


6/ في صحراء قاحلة ، أي الكتب تحمل معك؟
كتاب الله عز و جل و من ثم اللؤلؤ والمرجان فيما اتفق عليه الشيخان البخاري و مسلم
و كتب للإستئناس (كرجال حول الرسول) و (وا إسلاماه) للأديب علي بن أحمد باكثير
وكتيب عن الطبخ والرحلات و طرق السلامة و الإسعافات الأولية


6/ من هو الكاتب الذي لم تقرأ له أبدا ، وتتمنى قراءة كتبه ؟
سيد قطب و الشيخ كشك


7/ ما هي قائمة كتبك المفضلة ؟
كتاب إدارة الوقت
كتاب حياة الحيوان الكبرى
كتاب عن سيدنا عثمان بن عفان رضي الله عنه
كتاب حياتي
كتاب لم أعثر عليه بعد
كتيبات في الطبخ ( خاصة الحلويات)
كتيبات بستنة مختلفة


8/ ما هي الكتب التي تقرؤها الآن ؟
كتاب أضعتة عن طرق تعزيز الثقة بالنفس
قصة بدأت في قرائتها قبل فترة ولم أكملها (قصة إنسانية)


9/أرسل الدعوة لأربعة مدونين :-
عقد الجمان _ أوراق الوجد _ أم مالك _ كاتب الأنثى

أختي الفاضلة بوح القلم أسئلة الواجب تظهر مدى الخواء الذي أحياه و كأنما نحن في دهاليس إدارة الأمن
أتمنى أن يتحرى الجميع الصدق في الإجابات فلعلها تضعهم أمام حقيقة لم يعرفوها و لم يدركوها عن أنفسهم
أشكرك على هذه الدعوة التي رفعتني بها الى مرتبة لا أستحقها و لست أهل لها

لكم مني صدفة مكنونها تقدير و احترام

---------------------


حلم مواطن يمني: شرفة وستاره

الخميس، 30 سبتمبر، 2010

جزء من تدوينة

جزء من تدوينة كتبتها على مدونتي في مكتوب فأحببت أن أطلعكم عليها لعل فيها ما يشبع و يفيد..

كل عام و انتم بخيروعافية

نزف قلمي بما يلي قبل العيد و لم أتمكن من نشر التالي في حينه

اليوم و قد رحل عنا رمضان ونحن في زحمة الحياة

تتجاذبنا سلوكياتنا و مؤثرات البيئة المحيطة بنا

, وبإختصار حزين أنا برحيلك يا رمضان

لست أدري أتأتي العام المقبل وأنا موجود أم و أنا تحت التراب

هنا تستوقفني العبرة فلي من الذنوب ما يثقل كاهلي

هنا يتضرع قلبي لله سآئلاً الله الرحمة والغفران

ليس لي من رصيد سوى أني أرجوا رحمة ربي ومغفرته و عفوه

( اللهم إنها قد كثرت ذنوبي و أنت ربي ليس لي سواك

اللهم اغفرلي فإنه لا يغفر الذنوب إلا أنت يا غفور يا رحيم )

اللهم آمين.

تتراشقني الأحداث والمشكلات و أنا بطبعي أرعن سريع الانفعال الى درجة الانهيار و التبلد, لا أعلم لي من حول ولا قوة في حل مشكلاتي إلا أن ربي يلطف بي في كل مرة رغم ما أنا عليه من ذنوب و تقصير.

اللهم يا لطيف ألطف بعبدك الضعيف يا رب (اللهم آمين)

في هذه اللحظات تشاكسني أختي بطلباتها الإنترنتية

فهي تريدني أن أبحث لها عن عبارات تعزز الثقة بالنفس

تلك الصفة التي لا أملكها (عجيب) يطلب الماء من الظمآن

يبدوا أن الجميع يعانون من أزمات الثقة بالنفس , فلأختي طريقة ظريفة في حل مشكلات الآخرين , فهي المستشار النفسي لكل صديقاتها و فريباتها , فلا تترك مناسبة إلا و تغتنمها لرفع معنويات الآخرين , و بإقتراب العيد نعد صغيرتي المشاكسة هدايا العيد ، فتهدي صديقاتها و أهلها بهدايا تناسب نفسيلتهم وتحاكي معنوياتهم ، فهي لا تؤمن بمبدأ هدية والسلام ، بل لا بد في اعتقادها أن تكون الهدية رمزية هادفة تتوافق مع حال الشخص و نفسيته , فاليوم مثلاً قامت بعمل صندوق سترفقة بهدية لإحدى صديقاتها و ستضع داخل هذا الصندوق 100 مائة يطاقة في كل بطاقة عبارة تشير الى حدث مفرح في حياة صديقتها إضافة الى العبارات التي طلبتها مني و هذه طريقة لطيفة تشابه الى حد ما ألبوم الصور مع مراعاة أنلا تكون هذه العبارات مهيجة للحسرة على ما مضى من مواقف مفرحة و سعيدة إذ لا بد من توخي الدقة والحذر عند إستخدام هذه الطريقة , فما يضحك ويبهج قد يبكي دواخل المبتسم تحسراً على حاله و الله أعلم , و هنا أطرح سؤال؟ من يستمع لهمك أنتي يا أختي؟ فتقول : الله

نعم هكذا هي أختي

تخفف عن الآخرين و تبث همومها إلى الله



حلم مواطن عربي : بروووود مكيف ( بدون كهرباء!!)

حلم مواطنة بدوية : التخلص من التقاليد والعادات الرجعية والقوانين الوضعية

حلم شحات عربي : أن تنبت الأرض دولارات

حلم أستاذ عربي : أن يتعالج من حصوات الكلى (بدون مشتشفيات!!)


آسف انتهت تدوينتي

الأربعاء، 15 سبتمبر، 2010

بشاعة موقف & الحكاية

بشاعة موقف & الحكاية

من الناس من يدفعه اعتقاده بفكر معين أو منهج ما إلى ظلم الآخرين , هؤلاء الناس تأخذهم نشوة الاعتقاد بأنهم على درب السلامة إلى مفاسد يفسدون بها روابط الأسرة والمجتمع التي هي في الأساس رخوة لأسباب متعددة .

من السبب؟

قد نكون نحن السبب لأننا لم نربي أجيال واعية بل ربينا نعاج تعلف حتى إذا ما جاء طفيلي وحيد وجد أمامه أدمغة خاوية من السهل عليه اختراقها و تعليمها وترسيخ مبادئ النطح و الترفيس فيها و محصلة ذلك أنها تعود إلينا لتنطح حياتنا بشدة متناسية بأننا كنا نعلفها و ننظفها و نهذب شعرها و وبرها وصوفها.

نعم نحن لمعناها و سمناها و تركناها خاوية عرضة لكل آت أن يملأها بما شاء وكيف شاء وهنا يصبح علاجها غاية في الصعوبة لأنها إستقبلت بث مباشر إستقر في بكارة ذلك الخواء لينتج حمل يولد إثره كائن جديد لا يعترف بأسرته و لا بمجتمعه فهو يمقت الجميع و يضرب بكرباج من أرضعه فكرياً على صدر و ظهر مجتمعه ظناً منه بأن هكذا يعتدل المجتمع الفاسق و هكذا تستقر بوصلة الأسرة الجاهلة و آخر مثله أيضاً يضرب بكرباج من أرضعه فكرياً ليضرب على صدر وظهر ما يعتقد بأنه مجتمع رجعي ظناً منه بأن هكذا تفك عقد المجتمع المتزمت و يعتدل مؤشر الأسرة الجاهلة , فعند كلا الطرفين نحن مجتمع جاهل يتكون من أسر متخلفة جاهلة.

قد يقول البعض بأن المدارس الفكرية و الدينية اليوم إنفرط زمامها ليتشبث به من يحشون الخواء بفكر المغالي أو بفكر البغاء , نعود لنقول لهم من السبب ؟؟؟ قد يكون الحاكم !! الحاكم سبب رئيسي و لكن هل يتحمل الحاكم سبب غفلتنا عن جيل بأكمله , يطرق آخر الباب ليقول المجتمع!! نقول له أين عقلاء المجتمع هل قطعت ألسنتهم و انعدم ترياق العلم لديهم ؟؟ نبقى حائرين لتستمر الأجيال في الانفراط من عقد المجتمع الذي كان متماسكاً الى وقت قريب , و هنا أقول لكل صغير و كبير أنت المسئول , أرجوكم ليهتم كل إنسان بمحيطة كي لا يتخطفه طفيلي نكره فيكبر به ليصبح وحش يغرس أنيابه في كيان المجتمع و الأسرة ليمزقه إلى أشلاء يلتهمها عفن الحزن والأسى لنبكي على نتاج أيدينا حكام ومحكومين .

( لا أعتقد بأن الحكام يهمهم الأمر إلا في حدود مصالحهم الضيقة فهم لا يسعون الى إحياء أمة بل الى تكديس ثروة قد يجتاحها الطفيلي لتذهب هباءً منثورا)


أ حبكم في الله

غريب


حلم مواطن مسلم : تربية الأجيال

حلم مواطن عربي : إحياء اللغة العربية

حلم مواطن فرنس مسلم : إسلام أبي وأمي


فليعذرني كل من جرحته أو خدشت بصره بركاكة لغتي العربية

فما انا إلا فرد من أجيال ربيت على ثقافة العلف والتسمين

الجمعة، 3 سبتمبر، 2010

محيطنا

نظراً لما لدينا من مخزون إجتماعي متراكم نتيجة ترسبات ما نعايشة من سلبيات و إيجابيات البيئة و المجتمع و التي تمثل محيط ثري بالمخاطر والفرص فإننا قد نتجانس مع تلك النقطة التي نقع عليها في هذا المحيط العميق و لذا فإن السقوط و الإنجراف وارد في كل لحظة إن لم نكن محصنين بالآلية السليمة التي تمكنا من التجانس الإيجابي مع سلبيات و إيجابيات تلك النقطة أو الدائرة التي نقع عليها و تحيط بنا مهما كانت التيارات قوية و متقلبة , وللأسف الشديد نظن دائماً بسلامة تمركزنا و هذا الوهم يمثل قمة هاوية السقوط و الإنجراف , في حين أن كل عنصر متمركز واضع نصب عينيه بأن أكبر خطر قد يأتيه من موقعه و نقطة تمركزة التي قد تكون نقطة قاتلة هو عنصر يسير على درب السلامة (درب العقلاء) مع إدراكه بضرورة تطوير أساليب ونقاط تمركزه ليتلافى الوقوع في شراك السلامة الوهمية التي قد تفتك به و ترديه في أعماق المحيط السلبية و هنا نقف وقفة تأمل مع حال مجتمعنا العربي المثخن بجراحه الناتجة عن مفاسد الداخل و خناجر الغزو الخارجي فكرياً و أخلاقيا و إقتصادياً و...و....الخ لنتبين خطورة التيار الذي لا نجاة منه إلا بطاقة إيمانية تتيح لنا التحرك بثبات و أمان "

كتبت ما سبق و أنا أنجرف في زحمة التيار السلبي (هنالك حيث يحيط بك الألم والإخفاق والهزيمة)

معركتي مع نفسي ترهقني

معاركي مع الآخرين مستمرة رغم ألم الصدام بين رفاق الأمس

لست أقول بأننا أعداء و لكنها عداوة فكر و منهاج

في تلك النقطة من محيط السلبية المعتم تخطف بسمة طفل ليغدوا كهلاً إن صح تعبيري ؟؟

تيارات مختلفة تصطدم ببعضها مخلفة كم هائل من الأشلاء النفسية و الجسدية

إختلط الحابل بالنابل ولابد لنا من محلول أو مصل يعيد ترتب الصبغة

في هذه اللحظات تغمرني شلالات من الهموم و الأحزان

الرؤيا معتمة , لا أكاد أرى طرف الخيط المجدي

أراني أمامي فأعرض عني من شدة ما شجر بيني و بيني

أراني فأتألم من رؤيتي لكثرة الأقنعة التي تحول بيني و بيني

تتأرجح بي الأفكار فيختل توازني (هو مختل أصلاً)

ففي قاع ذاك المحيط المعتم تناثرت أشلاء نفسي (لم يبقى لي سوى إسمي)

إسمي يقبع تحت ركام نفسي المتناثرة
هنالك حيث يقبع الفك المظلوم
بكتني دموعي فأبكتني
أبكتني ..



حلم مواطن مسلم : إعتاق أحلام الشعوب

الجمعة، 27 أغسطس، 2010

لنبقى على امل اللقاء

كل عام وانتم بخير

مدري اش اكتب لكم؟
اكتب لكم عن رمضان و قد قرب انقضائه
(سيرحل لنبقى على امل اللقاء مجدداً)

أدركنا الوقت و نحن في سبات حتى أطلت علينا خواتم رمضان و اقتربت
في هذه اللحظة نقول (معقول اليوم 17 رمضان) مش ممكن؟!
تمضي بنا الأيام بسرعة (كسرعة الضوء!) و نحن؟ أين نحن؟ـ
أعوذ بالله من الغفلة ـ

(إستفيقووووا)

...

إش علينا منك!
لست أدرى إن كان يهمكم أمر إنقطاعي عن التدوين خلال الفترة الماضية
لا بأس إن قلت لكم بأنني قد حصلت على شهادة؟ وظيفة؟ منحة؟
حصلت على وظيفة في إحدى المنشأت الصغيرة و كنت في غاية السعادة
قاربت على العام و شهر في هذه الوظيفة
خلاصة ما أجنية منها أدفع ضعفيه مواصلات!؟ـ
كنت أقول في نفسي ( تومورو- ول- بي- قود)
ما لبثت إلا و تملكني الإحباط و الملل
ما هي إلا لحظة خصام مع مديري الذي اكن له كل احترام
لحظة كنت أنتظرها لأن عقلي قد وازن بين ربحي و خسارتي في هذا العمل

مبيت النية

للأسف الشديد أحببت العمل هنالك و لكن مع قلة المحصول اضطررت أن أستقيل
فلا خبرات أجنيها لديهم و لا شلن مجزي
لا ألوم أصحاب المنشأة لأنها كانت تترنح تحت وطأة ضربات المفسدين الإبتزازية التي تجعل هامش ربح المنشأة أقل من القليل

تشجيع الإستثمار؟؟؟ـ تطفيش %
كلمة تغنى بها الزعيم و يدندن بها في كل حين

في بلادي لا تشجيع إلا للرجعية و الإندثار
في بلادي الثور مذبوح و البقر الحلوب مسلوخ
في بلادي منهجية عالمية لفنون الفساد و الإفساد
في بلادي تذرف نفسية المستثمر دماً على ماله المنهوب
صاحب المنشأة مهموم؟؟ـ
بعد أن دربنا العمال وأهلناهم و وعدناهم بمردود جيد نسبياً ها نحن نسرحهم بكل بساطة
هكذا بكل بساطة (قد- باي) مع بعض الشكر طبعاً
و يا عين لا تذرفي الدمعه))


على العموم أخوكم عاد الى المنزل بخفي حنين
يقتلني الإكتئاب و الهم كلما نظرت الي الشرفة بصباح يملؤه صخب الذاهبون الى أعمالهم لطلب الرزق
(اللهم صب علي الرزق صباً صباً ، ولا تجعله كداً كداً يا رزاق يا كريم)
اللهم آمين


طبخة اليوم:
تعلمت في رمضان عمل البسبوسة (حلوووه)
أول عملية تكللت بالنجاح و الثانية نص نص
شكلي لخبطت المقادير شوية بس مش بطاله


الانتاج المنزلي:
تعلمت من النت كيفية عمل الكومبست الذي يمنح التربة خصوبة
الطريقة:
- نجمع مخلفات المطبخ من الخضروات و الفواكة و غيرها بإستثناء المخلفات الحيوانية من لحوم وغيرها

- أضع المخلفات في حفرة أو برميل له غطاء به ثقوب تهوية

- أضيف لها أوراق نباتات يابسة مع بعض صفحات الجرائد القديمة مع القليل من الطين

- أرش القليل من الماء فوق محتوى البرميل كلما احتاج الامر مع عدم الاكثار (ما يبقي الخليط رطبا فقط)

- أقلب الخليط بملعقة كبيرة قديمة أو أي شيء كل يومين لتسريع تفاعل الخليط و لتبقى رائحتة طيبة كرائحة الطين

- بعد شهر أو شهرين من هذه العملية ستحصل على مادة عضوية طبيعية صالحة للزراعة (كومبست)

- بإمكانك زراعة الكزبرة والنعناع و الطماطم و غيرها في حاويات خشبية أو فخارية أو أي وعاء على أن يكون أسفلة ثقوب تصريف جيدة لصرف الماء الزائد و بهذا تكون قد استفدت من مخلفات مطبخك و وفرت على نفسك تكاليف شراء الـ بوتيموس و غيره من المواد الصالحة للزراعة , طبعاً أخوكم في الله يموت في زرقة البحر و خضرة الغابات


الإنتاج الوطني :
من الصعب وجود منتج وطني في ظل حكومات المرتزقة من زنادقة الكراسي


حلم مواطن عربي : إندثار المتحكمون بشعوب أمتنا

الأربعاء، 16 يونيو، 2010

مدينة الأشباح

قبل أيام قابلتني الشريرة أحزان

فبمجرد أن وطأت أقدامه رخام أرضية صالة المغادرون الجامدة حتى تعثرت مشاعري و إنهارت دواخلي

شددت لجام حزني و أرشدته الى الكاونتر مودعاً بإبتسامة رفع المعنويات وتمني التوفيق

إنطلق نحو صلة الإنتظار دونما يمر بممر تختيم الدخول لأنه لم يطأ في حياته أرضية مطار

إتصل به صديق كان بجانبي ليصحح له المسار فعاد ليختم و على وجهه إرتسمت حمرة الخجل من طرافة الموقف

لاحظت بأنهم طوروا أمنيات المطار بكاميرات رقمة تلتقط صور الوافدين و المغادرين برقة و وقار

و من ثم إنطلق لينتظر لحظة صعود الطائرة ، تلك اللحظة التي لم يعدها من قبل

أقلعت الطائرة لتهبط به بعيداً عن الأهل والديار (ولا تحزني يا دار)

هذه حالة شبابنا اليوم في ظل حكومات تنفير الشعوب

بعدها بأيام إعترضت طريقي الشريرة أحزان مدندنة (هاجر أحبابي و تركوني وحيد)

فإذا بآخر يودعني ، فأقللته الى نفس الطريق على نفس الرحلة ، غير أن هذا له مع الإقلاع و الهوط تجاربة إخفاق

لكنه عاد ليكرر المحاولة متعظاً بخلاصة ما تعلمة من تجربيته السابقة

هنا توقفت بي الأفكار و هو يودعني بإبتسامة الأمل في غد مشرق

قبيل دخوله الى المطار قال لي: أسأل الله أن يحفظ بلادنا و يكرمها و أنتم فيها...

فقلت : اللهم آمين

و كأنه بدعائه الطيب يقول لي : أتمنى أنلا تلحق بنا ، أوكأنه يقول إبقوا صامدين لنعود يوماً و قد أثمرت الأرض نتاج تشبثكم بترابها

هنا أدركت عظم تشبث قلوب من قدر عليهم الفراق بذرات تراب الأرض الأم

و هنا تنهدت بــ (لا حول ولا قوة إلا بالله)

أمثال أحبابي كثر فأغلب ينابيع مدينتنا قد جفت برحيل شبابها لتنضخ بسيل شبابهم في غربة فرضت عليهم؟!ــ

فأين هي خيرات الوطن؟ منجزات فخامة المنظرين؟ الإنفاق الحكومي؟ الإستثمار؟ـ

أين هي وعود (إبتسم أنت وطني)؟ـ

هل الوطنية إنحطت لتصبح صور وأعلام مبتذلة صرفت عليها ملايين الأمة ؟ـ

هل الوطنية بذرة في النفس تنتج رجالاً أم أنها شعارات و صور وأقمشة تباع وتشترى لتشغل الأجيال؟ـ

أين هي وعود الشفافية وحرم دم الشعوب ؟ـ

أم أن ضريبة التغيير أمواج تغرق الطيور والعصافير؟ـ

كثيرة هي التساؤلات؟ ولكن هل وعي لديهم بخطرورة الضغط و التهميش؟ـ

نسأل الله السلامة

حلم مواطن عربي: إخلاء سبيل الأمة

حلم مواطن يمني : لقمة و شربة هنية و فهم معاني الوطنية