السبت، 16 أكتوبر، 2010

سري للغايه/7

بعد ان انتهيت من الواجب الاول الذي كلفت به من قبل الفاضله بوح القلم ها أنا ذا ألبي دعوة أخي العزيزمحمد صاحب مدونة نسمات الشام
و لا أخفي عليكم أنني أحببت موضوع الواجبات هذا لولا أنه في هذه المره جاء الدور علي لأبوح ببعض أسراري

كنت أتفلسف على الآخرين بأن هذا الواجب عبارة عن كذا وكذا للتنفيس و الترويح عن النفس المثقله بالأعباء والهموم
وها أنا اليوم في المصيدة محتار بما أبوح وكيف أبدأ؟
فليس لدي ما أقول ولكن سأحاول أن أسرد
بعض نفسي متمنياً أن أفيد و أستفيد

و هنا أذكر لكم طريقة عاملنا بها الوالد رحمه الله (اللهم آمين)
إذ كان يجمعنا من فتره الى أخرى و يقيم (مجلس الصراحه)
فنتحدث بكل صغيرة و كبيرة فعلناها و بكل وضوح في مأمن من العقاب فهذا يوم العقاب الممتع , إنه يوم للنقاش و النقاش والنقاش الى أن نتفق على حلول و اعتذارات و غير ذلك من تعليمات و توجيهات القلب الحنون (أبي) مع بعض العقاب اللطيف الذي ينال أبي قسط منه نتيجة لإعترافاته التي ينزل بها الى مستوى أعمارنا بدعم و مباركة أمي الحبيبة حفظها الله
قليلاً ما أتحدث عنه لأنه صديقي المقرب
(أسأل الله أن يجمعنا به في الفردوس الأعلى)
اذكر لأبي أنه كان يدور في البيت و نحن وأطفال الجيران من ورائه طابور و هو يرد (توت توت توت,, أطر, ازغنطوط) الى أن يتوقف القطار في محطة النزول ليرتشف الشاهي الأحمر(الأسود) مع قطع من الكيك و بيده صحيفة يتصفحها , ونحن من حوله نتطاير بجنون طفولي بريء و بحر من الطيبة والحنان يحيط بنا , فنكثر من الصخب الى أن نصل الى مرحلة الإزعاج الذي يعالجه بنظرات تأديبية يفهمها الجميع إلا أنا , فيصمتون ترتسم على وجوههم بسمة خجل أما أنا فعلاجي (بحث أبي عن الخيزران) التي هو يعرف مكانها فأنصت وأصمت و أتمتم في نفسي (الله يستر) الى أن ترتسم على وجه أبي بسمة عتب أعانقها بتدليك أقدامه رحمه الله
دائماً ما كان يحدثني عن الأقصى و فلسطين و عن حلم الوحده العربيه , كان يحدثنا عن ثورة المليون شيهد و كيف طردت فرنسا بدماء المجاهدين ( بأسلوب طفولي عام) و في الإجازات كان مركبي ظهر أبي يسبح بي في زرقة البحر أما في الليالي الهادئة الجميلة ذات الرونق الخاص كالليالي المقمرة فقد كان يذهب بنا الى الرصيف حيث ترسوا زوارق الصيد لننتظر وصول أول زورق لعل فيه ظالتنا (قد يطول الإنتظار) فيفاصل على السعر حتى يصل الى مبتغاه و من ثم ننطلق ليطهو لنا أشهى صينية سمك محشو بالخضار مع ألذ صحن ارز صيني و بعد أن نحشو البطون بأطايب الصحون يأتي الشاي (الشاهي) بخمرته الزكيه التي تعانق الكيف بمذاق فريد (و يحلى السمر)
صباح أبي (سأسرد لكم ما في الخاطر فأعذروني إن أطلت الحديث)
في الصباح الباكر يوقظني و من ثم ينطلق الى المطبخ لإعداد طعام الإفطار الذي يتكون من (بيض مسلوق و جبن و مربى) أو (صحن فول وجبنة بيضاء) (ولا تنسوا الشاي) ههـ ومن ثم ننطلق الى دكان عتيق من زمن أيام زمان لأحد أصدقائه المقربين لنسجل حضورنا (كالتوقيع على دفتر التحضير) و بعدين معاك يا غريب!! (طفشتكم؟) صح
نبدأ الواجب:
ـ1ـ مخاوف الصغر:
ـ منذ نعومة أناملي أو أظافري زي ما تحبوا و انا أكره النوم منفرداً و لذا فقد كانت امي تمكث عند رأسي و تدندن لي فتنام قبلي هههـ و احياناً تطفش مني فيشفق علي أبي فيحتويني بقصة أو بسمة أو طبطبة دافئه وكانت هذه من اكبر مشكلاتي التي أزعج بها أهلي
ـ منذ نعومة أظافري أو أناملي زي ما تحبوا وانا أكره العتمه فلا ثم لا لإطفاء ضوء أو انارة الغرفه فلا انام إلا والنور مضاء وهذي مشكلة تانيه لأن بعض من ينسدحون للنوم في نفس الغرفه لا يستطيعون النوم إلا في عتمة مظلمة هههـ (يا جبان يا مزعج نام)
ـ منذ أول لحظة لي في المدرسة بكيت و بكيت أريد البيت ولم تسكتني إلا شلنات و دنانير وضعها ابي في جيبي ليحفزني (يا لئيمممم)
ـ منذ صغري و انا اقلق لتأخر ابي (لعل مكروه قد اصابه) (لعل....) ولعل...) الى أن يأتي فأتنفس الصعداء دون إخباره طبعاً
ـ 2ـ المدرسه:
ـ اولى ابتدائي حولنا أدراج الصف الى عربات تدفع و تسحب و لعبنا بالكراسي كرة طائره فاكتشف المديرأمرنا فلذنا بالفرار وكادت حافلة نقل أن تدهسني
ـ في الإبتدائيه أجبرتني مدرسة أجنبيه على تقبيل زميلتي في مسرحية سلبن بيوتي وكنت في أشد الوجع و الحرج فقد تعمدت تلك المدرسه إقحامي في هذه المسرحيه لتفكك تمسكي بما ربيت عليه من حياء و مخافة لله فقد كانت تحارب ديننا في طفولتنا البريئه
ـ في أيام الإبتدائيه كنت أطلق الأعيرة الهوائيه من بندقية لصيد العصافير على صور لزعماء عرب (بسريه تامه)
ـ في تلك الأيام كان لدي صندوق شطرنج أستعمله كحصالة نقود (أنفقتها في الإعداديه على كلام فاضي) :
ـ 3ـ الأصدقاء :
ـ كنت غريباً بين أصدقائي عنيف في مزاحي دائم الملل
ـ كان لدي صديق و قريب طيب جداً و دائماً ما كنت أهجره الى أن يبكي و يعتذر على لا شيء الى أن أصالحه ():
ـ فقدت أثر أصدقاء الصغر و منذ وقت قريب بدأت أفقد أثر أصدقاء الكبر ولا أقول بأنهم تركوني وحيد ولكنها مشكلة لدي فأنا بليد في التواصل مع الأخرين و لهذا تتفلت حبال الصداقة مني
ـ صديقي المخلص هو قلمي رغم هجري له منذ مدة ليست بالقصيره و قد كتبت له اعتذار في أطياف غريب
ـ صديقتي الوحيده هي أختي فهي التي علمتني معنا الصبر والإحتساب عند وفاة أبي
ـ أصدقائي كلهم يخزنون القات فلا يجمعنا إلا مجلس القات المقيت الذي هجرته منذ أشهر و مع هذا أعترف لكم بأني أحب تناول القات رغم كرهي له (أحبه و أكرهه!) فقد دمر شبابي و أخذ من وقتي الكثير بلا فائده ولا مردود سوى إشباع لنشوة لحظية يصور لك فيها بأنك في أفضل حالاتك والحقيقه عكس ذلك تماماً وقد بدأ يتكون لدي إقتناع مبدأي بأن القات إدمان خلافاً لما يتشدق به البعض بأن تعاطي القات عادة إجتماعيه ليس إلا, فمن طرفي مع القات ما يلي : ـ
أـ كنت أمضغ القات غصن تلو الآخر في مركبه لصاحب لي فضايقتني الشمس فبدلاً من أن أظلل على نفسي بجريده أو بأداة التظليل التي تقع أعلى الزجاج الامامي للسياره أخذت أهش وأهش (هش هش) فظن صاحبي بأن هنالك ذبابة تضايقني و لكنه لم يرى أي ذباب فبادر بسؤالي عما أهشه ؟ ذباب؟ فقلت بهدوء: الشمس جهرتني وظايقتني , فإنفجر صاحبي ضاحكاً حتى كاد يشترق بالقات و اخذ يقص قصتي على كل من هب و دب فعرفت في المجالس بأني أهش الشمس بدلاً من الذباب (وقالوا ليس بمخدر)
ب ـ في ليله من الليالي إنتهى وقت السلطنه فأخرجت القات من فمي و ذهبت الى المخبز و بعد أن أشتريت حاجتي عدت الى السيارة فوجدتها قد خدشت بوضوح فسببت بعلو صوتي ذاك المعتوه الصامت الذي تسبب بخدش السيارة و لم يجبني أحد و عندما أدخلت المفتاح لأركب لم يفتح قفل السياره , ركلت السياره و هممت بكسر زجاج ثابت فيها لأفتحها ومن حسن حظي أني نظرت الى شنطة السيارة فوجدتها تختلف كلياً عن شنطة سيارتي فنظرت بدهشة فإذا بسيارتي تقف تلو تلك السيارة بسيارة فخطفت خطواتي الى سيارتي خوفاً و تحرجاً من أن يكون صاحب تلك السيارة المخدوشه قد رأني و أنا أركل سيارته و أتمتم بالسباب , و بسرعة جنونيه إنطلقت أضحك على خيبتي (وقالوا عن القات : ليس بمخدر)
جـ ـ مرة من المرات زاد معيار السلطنة فلم أدري بنفسي إلا و أنا أهم بقرع باب منزلي
فأمسك بيدي جار لي قائلاً : أعطوك (ليسن قات) ترخيص قات ؟؟
"نظرت الى نفسي لأجدني لم أخرج القات من فمي ولازلت أمضغه و أهرسه" فبسرعة البرق إختبأت و أخرجت القات ومن ثم تمضمضت و لكت بعض العلك خوفاً من أن تكتشف أمي أمري فحمدت ربي أن أرسل لي جاري لينقذني من قرع بالحذاء على رأسي و لينقذ أمي من هم سيحرمها لذة النوم أسمه (إبني مخدر قات) فأمي منذ صغري وأنا أسمعها تردد بأن القات مخدر مخدر مخدر ( وقالوا ليس بمخدر) (وكما قال سقامته : هي مجرد عادة إجتماعيه لها إيجابيات!! و لها سلبيات)
ـ 4ـ الرياضه :
ـ منذ صغري وانا أحلم بأن أصبح عملاق مفتول العضلات فأصبحت مفتول الكرش و الشحومات
ـ إلتحقت بنادي رياضي و حققت نجاحات أجهضها القات (و قالوا ليس بمخدر)
ـ أحببت لعب كرة القدم رغم بدانتي و دائماً كنت أطرد لأنني دفاع فاشل يكسر اللاعبين
ـ مرة من المرات ركلت الكرة بشدة مسجلاً قووول في رأس إحدى التلميذات فبكت و أنا اعتذر واعتذر...إلخ من الإحراج
ـ مرة أرغمت على سباق لقفز الحواجز فجريت أقفز وأقفز إلى أن توقفت ( تعبان موووت)(كفايه حرام عليكم)
ـ مرة أجبرني أبي على حميه من كتاب فكنت أجاريه نهاراً وأباغت به يكشفني و انا كالفأر ألتهم الطعام خلسة ليلاً الى أن رفع الرايه البيضاء واستسلم
ـ مرة كنت أسبح في البحر فتلاطم بي الموج في يوم عاصف فلم اجد من بد إلا أن أصيح بعلو الصوت أنقذوني ولحسن الحظ لاحظ أحد اصحابي حركة يداي فأسرع و أنقذني
ـ مرة تشجعت وركبت البحر مع بعض اصدقائي من البحاره (صيادي الأسماك) فركبت معهم ظاهري الشجاعه و مكنوني خوف وهلع و من أول يوم اصطحبوني فيه خسروا ثلث شباكهم التي يصطادون بها الأسماك (منحوس) عملت معهم لشهر كامل كان من أخطر مغامرات حياتي و أروعها على الإطلاق , هنالك حيث لا يابسة (سماء وماء) تنظر حولك فتجد الجميع يذكرون الله (صالحهم وطالحهم ) حتى معاقر الخمر يفيق من سكرته ليقول يا رب لطفك من هول الخطر و بعد السفر و إنقطاع حبال معونة البشر , و بلطف و رحمة من الله ينجوا الجميع و لكن هل من معتير؟
ـ 5ـ الأهل :
ـ كلما دخلت دار جدي لأبي بكى القلب و أجلت العين دمعها الى حين فهنا كان يجتمع الناس الغريب قبل القريب وهنا ترعرت بعض صغري
ـ جدتي لأبي إمرأة بدويه قوية كانت تطريني بكلمات ليست كالكلمات و كان تتميز بحرصها على صله الرحم فالكل يأوي إليها و من جدتي تعلمت أن أعتز بأخوالي فقد كانت جدتي ترفع أخوالها فوق الجميع حتى وهي مريضة على فراش الموت
ـ جدي لأمي كثيراً ما يذكره الناس بالخير والصلاح فقد توفي رحمه الله وانا ابن سنة واحدة
ـ جدتي لأمي إمرأة تعشق الأرض والطين والزرع و النخيل , اضطررنا أن نعتقلها في منزلنا و مدينتنا لكبر سنها
ـ أخي و أختي جناحاي اللذان اطير بهما رغم الإختلافات الفكريه
ـ أنا شخص عالة على أهلي و على قول أمي (خاب ظني فيك و تبددت لآمال) الأمال مصداقاً لقولي ( كنت أحسبك يا طير بتجيب لي طعمه** خابت ظنوني فيك ما جبت لي تمره)
ـ 6ـ الصدف الصعبة :
ـ ما بين مقعد السائق و فرامل اليد وجدتها و ليت أني لم أجدها ؟ (وصية أبي) هنا أدركت بأن حياتي ستنقلب رأس على عقب (سيرحل أبي) أدرك رحمه الله بأن الأجل إقترب و وصل فخط بيده نهايه كل مسلم (وصيه) أبرأ فيها الذمه و ذيلها بتوقيعه و توقيع أعز صديق له , تقاذفني الهم و الحزن و بهدوء أعدتها الى مكانها و تناسيت الأمر الى ما بعد وفاته رحمه الله , إثر هذا الحدث كنت كالمشلول ما بين (ألم و أمل) كنت أدعو الله أن يشفي أبي ويطيل في عمره و لكنها ساعة و أجل محتوم فما الأمراض و الحوادث إلا أسباب قدرها الله عز وجل
ـ7ـ الوسواس القهري:
ـ لدي مشكلاتي الخاصة بالوضوء فقد أعيد الوضوء عدة مرات
ـ أعاني كثيراً من كثرة غسل اليدين عند كل شارده و وارده
ـ بعض الأحيان يتملكني الحزن لفرط استخدامي للماء والصابون و لولا ان الديتول سبب لي حساسيه لكنت أستخدمته
ـ أغبط الآخرين على اعتدالهم وبساطتهم في أمور النظافه والوضوء

أنا عارف اني اتفلسفت كتير و كترتها حبتين بس هدااا اللي علمونا اياه في الكليه كثرة التنقيط
احمد الله على هذه الفرصه التي أتاحت لي أن أعبر وأفضفض و أثرثر
شكراً جزيلاً لـ نسمات الشام ـ

واخترت لهذا الواجب : ــــ
1ـ مدونة كلمة و نص
2ـ مدونة fleur-de-rif
3ـ مدونة اقاصيص

هناك 20 تعليقًا:

  1. أما الوسواس القهري فمن لا يعاني منه .. فأنا لدي أربع منبهات أعيرها بأوقات قريبة إذا كان لدي موعد هام جدا .. والغريب في الأمر أني أصحى قبل أن تدق جميعا !!!

    استمتعت بالتعرف عليك أخي في الله أكثر . .تحياتي لك

    ردحذف
  2. أعننا الله و إياك أخي الفاضل جنون عبقري
    فالوسواس مرض مرهق و محرج جداً
    بعض الأحيان أعمل ضده فأغلبه ولكنه يغلبني دوماً

    تشرفت بمرورك و تواصلك الطيب

    لك مني محبة في الله

    ردحذف
  3. الأخ والصديق الكريم : غريب
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    أحيي صراحتك مع نفسك ومع قرائك
    وهذه اللمحات من حياتك الخاصة وشئونك

    بارك الله فيك وأعزك

    ردحذف
  4. وعرفنا الجانب الاخر من غريب
    هذا الواجب جميل جعل المدونين يعرفوا بعض عن قرب
    احزنتني قصتك مع القات واتمنى ان لاتعود له مره اخرى مهما كانت المغريات فهو دمار بمعنى الكلمه وانت لمست هذا الشي من تجربتك الشخصيه ..
    الوسواس القهري اعاذنا الله منه وشفاك متعب بحد ذاته ..
    والدك يبدوانه كان رمز للحنان رحمه الله .
    اشكر لك اخي الكريم اختياري لابوح ببعض اسراري
    ولكن انا سبقتك وحليت الواجب تستطيع الاطلاع عليه هنا

    http://www.ro7r7n.com/bwhalkalm/?p=1232

    دمت بخير ولك كل الخير

    ردحذف
  5. و فيك بارك أستاذ محمد
    و أنا أحييك على فيض إنسانيتك وطيبتك
    و اعذرني فقد نسيت أن أهنئك على كلمة ونص
    فمن شدة اعتيادي لنبضك لم يسعفني حسي العامي لأهنئك فاعذرني..
    محمد الجرايحي سعيد انا بصداقتك و تشرفني

    أما بالنسبه لبوحي الحياتي البسيط فهذا واجب اتمنا ان يعتمده الجميع بصدق وشفافيه في العموميات لنتعارف و نتواصل بملامح شبه معلومه
    فنحن لن نخوض في الخصوصيات ولا تهمنا , ما يهمنا أن يكون الفرد منا صادق فيما يبوح وإن قل ما يبوح به أو إنعدم و إلا ففي الصمت خير و نجاة

    لك مني شكر وتقدير

    ردحذف
  6. أختي الفاضله بوح القلم
    أشكرك على كلماتك الطيبه التي تتوهج نصحاً لله
    فأنا أسأل الله الثبات في كل حين فالنفس ضعيفة سرعان ما تميل الى الهوا و الشياطين كثر في كل مكان
    و لكن بدعاء و دعم أمثالكم ممن نحسبهم صالحين والله حسيبهم سنتحسس طرف الخيط المجدي الذي سيقودنا نحو بصيص النجاه المفضي الى السلامة والسعادة والفلاح

    إنشاء الله أزور رابط واجبك رغم معرفتي لملامحك التي ترجمها لنا بوحك المفعم بالإيمان والصلاح و الطيبه


    لك مني باقة شكر واحترام

    ردحذف
  7. أسلوبك روعة روعة روعة

    سلاسة تجبر من يعلق بالمنعطف الأول لمدونتك بان يكمل حتى النهاية
    وهذه صفة مميزة في تدويناتك :)

    ردحذف
  8. تسلمي عقد الجمان
    أخجلتني بهذه المجامله الطيبه
    و مشكورةعلى تدويناتك الرائعةومختاراتك الموفقه
    فقد أثلجت صدورنا بمقال (من بشائر الهزيمة والانتصار)للـ ا/محمد جلال القصاص
    هزيمة أهل الباطل وانتصار أهل الحق
    فكم نحن بحاجة لمن يشد من أزرنا ويمسح الغشاوة عن اعيننا فمنا نحن المسلمون (وللأسف الشديد) من يتأثر بهرطقات و زوابع الفنجان التي يحدثها دعاة الكفر والفجور من علمانية و روافض و زنادقة متشدقون على قنواتنا المشكوك في ولائها
    والله المستعان


    لك مني شكرواحترام

    ردحذف
  9. أخي غريب
    شرفتني وأسعدتني زيارتك لمدونتي
    كما تشرفت وسعدت بزيارة مدونتك
    أحبك الله الذي أحببتني فيه
    ولكن هناك عتاب بين المحبين مني اليك
    إذا سمحت لي أن أسر به اليك
    برجاء إرسال بريدك الإلكتروني لي على
    abonazzara@gmail.com
    وجزاكم الله خيرا

    ردحذف
  10. مرحبا واهلا ابو نظارة
    أسعد الله حياتك و آخرتك اخي الفاضل
    سعيد بزيارتك الطيبه
    أسأل الله دوام التواصل

    إيميلي سيصلك عما قريب

    لك مني شكر وتقدير

    ردحذف
  11. مدونه جميله
    وصراحه اجمل
    شكرا لزيارتك مدونتى
    كما اسعدنى مرورى بمدونتك
    لك امتنانى وتقديرى

    ردحذف
  12. تسلمي أختي الفاضله mrmr

    شرفت مدونتي بزيارتك الطيبه :)

    أشكرك على كلماتك اللطيفه الطيبه

    و من جد اضحكتني جداً :):):)

    أسأل الله أن يجعلك من سعداء الدنيا والاخره
    اللهم آمين

    مرحباً بك في كل وقت وحين
    وعلى قولك البيت بيتك


    لك مني شكر وتقدير

    ردحذف
  13. اعتقد ان عليك كتابة كتاب خاص عن والدك رحمه الله لانه شخصية رائعة جدا ومثال في التربية


    ساحاول حل الواجب هههههههه مع اني كسولة جدا

    ردحذف
  14. أختي الفاضله fleur
    مساك الله بالخير
    مشكوره على كلماتك الطيبه المحفزه
    التي وضعتني بها في موضع يفوق قدراتي
    فمن انا لأكتب فما انا إلا عامي يعبرعن شعوره بركاكة وعشوائيه
    كماأخشى أن أعقه بما بخربشتي الهزيله وحروفي المهترئه


    أما بالنسبه للواجب :)
    إنشاء الله تجيك نسمة نشاط لتتحفينا بما لديك

    جعلك الله من سعداء الدنيا والاخره
    قولي (اللهم آمين)

    لك مني احترام وتقدير

    ردحذف
  15. أخي الكريم غريب ..

    لقد تألقت بحل الواجب .. وإن دل هذا فيدل على عفوية وبساطة شخصكم الكريم ..

    اسمح لي بأن أعلق على سردك لنفسك الراقية ..

    1- قبل كل شيء أسأل الله العظيم رب العرش العظيم أن يغفر لوالدك ويرحمه ويدخله الجنة بغير حساب وأن يجمعك به في جنات النعيم مع الانبياء والصديقين وسيد المرسلين ( اللهم آمين ) ..
    وأن يحفظ لك والدتك التي هي شريان الحياة - وهنا أقول لك : يجب عليك بأن تحاول جاهداً بعدم إغضابها والمداومة على نيل رضاها لأنها غالية ومفتاحك للجنة وبنفس الوقت ترضي والد رحمه الله تعالى ..
    ومن أهم الاسباب لنيل رضاها الابتعاد عن الحرام وهو القات ( نسأل الله لنا ولكم العفو والعافية ) ..

    2- أخي الراقي أحياناً الواحد فينا يحتاج الى القناعة والارادة لصنع القرار وتغيير الذات .. والحمد لله موجودة عندك ..
    إذاً فلماذا لا تترك القات وأنت تعلم علم اليقين أنه مخدر وحرام ..
    * فهذه نفحات صادقة من أخ يحبك في الله تعالى .. إبدأ من الآن واصنع التغيير بنقلة نوعية في حياتك بترك القات وكل ما هو حرام ( ومثل الدخان أيضاً ) ..
    والله ستجد الراحة النفسية والسكينة في ذاتك وحياتك ..

    3- أما بالنسبة لطفولتك البريئة فقد اكتملت رونقها وبهجتها بوجود والدك الغالي الذي أضفى عليها البهجة والسرور ..

    4- أما مشكلة الوسواس القهري ( شافاك الله وعافاك ) فحلها موجود في شريط اسمه - رسالة الى موسوس - للشيخ د. سلمان العودة .. ويجب ان يكون عندك الارادة القوية لترك كل ما يجول في خاطرك من وساوس ..

    5- ((( أنا عارف اني اتفلسفت كتير و كترتها حبتين بس هدااا اللي علمونا اياه في الكليه كثرة التنقيط ))) ههههههههههههه بالعكس فهذه فلسفة جميلة أخذت انتباه القارئ لأكمال التدوينة الى الآخر ..

    أخي الغالي غريب .. سامحني على فلسفتي أن .. هههههه

    دمت في حمى الرحمن ..

    ردحذف
  16. أخي الفاضل يحيى
    أحبك الله الذي أحببتني فيه..
    ـ ..يحيى..
    اسمك حبيب الى القلب وقريب الى الروح
    فهوإسم نبي الله يحيى عليه الصلاة والسلام


    ـ تعليقك غاية في النبل و الإخاء
    (جعله الله في ميزان حسناتك)

    ـ فأنت ممن يأمرون بالمعروف وينهون عن المنكر
    وهذا ان دل على شيء دل على معدن وجوهر مؤمن قوي ممن يحبهم الله ورسوله صلى الله عيله وسلم.
    ((نحسبك كذلك والله حسيبك))

    فنعم الأخ الناصح انت يا يحيى..
    ..أشكرك على حسن ظنك بي..

    ـ بالنسبة للقات فإني أسأل الله أن يثبتني على تركه
    ـ أماالتدخين (الدخان) فذاك من ألد خصومي أخذت سنين أغلبه ويغلبني الى أن نصرني الله عليه
    وهاانا اليوم اتوج أعوام من انتصاري
    على السيجارة بحول الله وقوته
    فلولا الله لما تركت تلك الخبيثة المهلكة.

    ـ مشكورأخي على ارشادي الى شريط الشيخ سلمان العوده (رساله الى موسوس)
    فقد ارهقني الوسواس .

    ـ جعلك الصالحين المصلحين (اللهم آمين)

    (لك مني بستان ثماره إخاء ومحبه)


    ـ :) طبعاً أمي تهديك دعواتها وتقول:ـ
    طول الله عمرك وكثر من امثالك..
    جزاك الله خير وكثر من امثالك..
    ... والخ من الدعوات الطيبه..

    (اللهم آمين)

    ردحذف
  17. تعاطفت معك كثيرا
    لديك مخاوف من الظلام فكيف تتصرف والكهرباء تنقطع يوميا؟
    هي الحكومة ناوية تجنن المواطنين؟

    ردحذف
  18. أخي الغالي المتألق غريب ..

    لقد انشرح صدري بقراءة هذا التعليق والرد الراقي وأسأل الله عز وجل أن يرزقنا الاخلاص ونكون عند حسن ظنكم فينا .. اللهم آمين

    *** وهنا يا غريب رسمت البسمة على شفاهي واثلجت صدري بهذه الهدية الرائعة من أمنا الغالية ..
    وبصراحة أنا أحب مثل هذه الهدايا المميزة لذلك بدي منك طلب صغير إن أمكن ( شحاد وبشّرط ) ههههههه ..

    اطلب لي من أمنا الغالية .. بأن تدعوا الله لي بأن يرزقني الحج هذا العام ، وأن يرزقني بالذرية الصالحة المصلحة ..

    ولك مني أجمل التحايا ..

    دمت في حمى الرحمن ..

    ردحذف
  19. أختي الفاضله ahlam
    اليوم لم نعد نخشى من انقطاع الكهرباء
    اذ شغلنا بمخاوف انقطاع الأمن و النظام
    فهانحن اليوم نعاني من كثرة قطاع الطرق
    و غير ذلك من مظاهر انعدام النظام (الدوله)
    غياب مظاهر الدوله لعبة خطيره تلعبها سلطة تظن بأنها تسيطر على المقاليدالسياسيه والاقتصاديه والاجتماعيه بالفساد وشراء الذمم والأصوات , فما تلبث أن يسكن جرح هنا لينكأ جرح هناك , فخلاصة ما نخشاه اليوم سقوط شعبنا في هاوية الحروب الأهليه , وما الكهرباء إلا مظهر بسيط من مظاهر غياب الدوله وانعدام النظام , و ما علم كان أعظم فلم يعد هنالك من مخفي في ظل سطوة و هيمنة الفساد , و في ظل كل المعالجات الفاسده للأزمات المتلاحقه تترا والتي لا تبشر بإنفراج قريب ولكنها تزيد من الإحتقان و زرع الضغائن والكراهيه ما بين أبناء اليمن........ :(
    فوالله إنها لتذرف العين بحرقة إذا ذكر اليمن
    فاليمن اليوم منهار بالكامل تشد أعضائه أرتال من العسكر نخر الفساد كيانها لتوحي للخارج الدولي بأن اليمن في خير وأمان و بأن كل صيحات الشعب (قلة من الغوغائيه) والواقع يفصح عن نفسه ...والله المستعان
    ألم يكن الأجدر بهم أن يهتموا بالداخل ليوحوا للشعب بأن هنالك بصيص أمل بأمن وإستقرار
    (الحكومه جننت المواطنين بالفعل)
    (ونتاج ذلك فتنة أعاذنا الله منها)

    (نسأل الله أن يهدي ولات أمورنا لما يحب ويرضى)

    أعذريني على تعليقي الذي انساق بعفويه ولا تستغربي ان وجدتني متناقض فيما ادون فماأنا إلا فرد من شعب ثمل جنوناً من كثرة النظام):

    أختي الفاضله... :(
    أفصح صديق عمري عن عنصريته مخاطباً رماد عنصريتي
    فآلمني بشدة قائلاً لي :
    أعلم بأنك مناطقي الى النخاع***
    فلماسكوتك وتكتمك؟
    لما لا تظهر حقيقتك؟
    لما لا تفصح عن غيضك ؟
    أجبته قائلاً:
    بسكوتي أعالج دائي , فما نحن إلا نتاج (وضع) يرفع هذا ويبطح ذاك وفقاً لمصلحة النظام(الفساد) إذ أنه لو ساوى و عدل بيننا و هو على فساده وافساده للطم وركل الى خارج البلاد.
    فإنهال علي رفيقي بالعبارات المفعمه بالشك والإرتياب وقول : أنتم وأنتم و أنتم
    فقلت له : دعنا نعيش اللحظة ويوم ان تراق الدماء لا سمح الله ستجدني كما أنا صديقك الصامت السكوت فلا تستعجل على أكل البسكوت فالشاي في الطريق و كيكة أمي على وشك النضج , فأكلنا وشربنا وتعالت الضحكات آملين من الله دوام الإخاء والمحبة في الله.


    لك مني بطاقة إخاء ومحبه

    ردحذف
  20. خي الفاضل يحيى
    أبلغت أمي بكلامك.....
    فقالت (( يحيى الناصح من القات)) فقلت لها : نعم
    فأرفقت دعائها لنا بدعائها لك
    سائلة الله إجابة دعائها لك ولنا وللمسلمين
    كما وتقول لك: ادع الله ان يهدي عيالي (ابنائي) الكبير والوسط والصغير
    ولك منها شكر وتقدير
    وختاماً بلسانها تردد : (جزاه الله خير ..بارك الله فيه))

    أسأل الله الرزاق الكريم ان يرزقك الحج و الذريه الصالحه المصلحه وان يجعلك من المخلصين
    (اللهم آمين)


    لك مني تحية وسلام

    ردحذف