الخميس، 7 مارس، 2013

قشه






كلمة و نقطة و  ..
انتهى الحدث لم يعد لدي حس
لست أراني إلا كرماد متناثر
إإإه هي آهه بكسر الألف أي إهه
لدي إلتزام أدبي بكتابه حرف
 تقلص فأصبح هرف
وفي النهاية صرنا .. لا حرف ولا هرف

اليوم لم أعد أقوى على  شيء
لماذا ؟ لست أدري ... لكنها هي تدري
أجل ..
هي تدري
صاحت بأركاني فحطمت أكواخي الهشة
كنت أصنع بكل زاوية كوخ يؤويني
فصرت بعد ضجيجها اهرول لعلي أدرك قشة
للأسف ..
ما عاد لي من مكان فقد أصبحت هشه


نسيت أن أحيطكم علماً بأن للبلادة منطق
ففي عالم الأغبياء هنالك قمة و رياده!

نعم ..
من نوع آخر لا طعم له ولا لون ولا ...
أيتها التافهه ماذا بعد ..
آسف ..
تعلمت الإعتذار ولم أدري كيف يدار
لا تبعثركم الكلمات بهواجس وانفعالات
منذ ان تاه طريقي وهو يبحث
عن ماذا يبحث ..
لست أدري

ربما عن قشه ..... ربما



غريب


لا تنسوا الدعاء لأمتكم ..

هناك 4 تعليقات:

  1. أخي غريب
    عود حميد. أين كنت أيها الرجل الصالح؟ والله لقد اشتقنا لوجودك ولرأيك في امور كثيرة. و كل ما أرجوه أن تكون أنت ومن تحب بخير. مع خالص التحية والود.
    د. محمد زكريا الأسود

    ردحذف
  2. جزيت خيراً يا دكتور
    هي الحياة يا أستاذي الفاضل
    أشكر لك جميل كلماتك الطيبه
    الاشواق متبادله يا دكتور : )
    وعلى قول الرئيس مرسي انتم في القلب
    فكلكم في القلب نأنس بعبير أحرفكم المفعمة بالخير
    تتراقص مدونتي فرحاً كلما هل هلال احدكم
    فمنكم نستقي فوائد و خبرات
    وكل ذلك يتوجه الإخاء الخالص في الله

    لكم مني محبة في الله

    ردحذف
  3. ونحن نبحث أيضا عن قشة

    جمد الله على السلامة

    ردحذف
  4. الله يسلمك استاذتي الفاضله
    سعدنا بمرورك الطيب

    تقبلي احترامي وتقديري

    ردحذف