الثلاثاء، 11 نوفمبر، 2008

أوووف منكم

بعد الضغط المتواصل على جارنا قام بإدخال الكلب إلى قفصه بعد تنظيفه طبعا
و أخذ جارنا يغني في نفسه : أنا استاهل ..أنا الغلطان.. عشان ربيتلي حيوان ..

الجمعة
تحسنت صحة شيخنا الصغير حفظه الله .. صلينا..
للأسف الشديد حينا حي لا يتواصل فيه الجيران و العلاقات الإجتماعيه فيه تحت الصفر
مما يشعرني بالإكتئاب في بعض الأحيان
يا سلام على حوارينا القديمة التي نشأنا فيها و أحببنا الناس و أحبونا فيها ، فهي منبع العلاقات الإجتماعيه
فالشعور بالعزله من أشد ما يزعجني

انقطاع متكرر .. تردد متذبذب .. فواتير باهظه ..
يقال بأن إنتاجية محطة الكهرباء في محافظتنا الحبيبة لا تستطيع أن تغطي كامل المحافظه !!
مليارات تتبخر هنا و هناك و لازلنا نعاني من نفس المشكلة الجديدة القديمة المتفاقمة !!
هل صحيح : بأن كل تلك المليارات تذهب في شراء مولدات دعم !!
بالنسبة لي هذا كلام عاري من الصحه..مزكم..فلو كانت هناك نزاهة في التخطيط و الشراء لما وصلنا إلى هذا الحال المتذبذب
فمره يستأجرون الكهرباء و مرة يشترون ملوثات غير موثوق فيها و غير موثوق في أثمانها ..

سنوات مريرة مرت و لازالت هذه الطفيليات تمتص خيراتك يا وطني ..
اعلم يا وطني بأني أحبك .. واعلم أنلا ذنب لك فيما يفعل هؤلاء المرتزقة..الحثالة
هؤلاء الزائلون حتماً بإذن الله

حلم مواطن يمني:
المأوى الكريم للمتضررين من قبل و من بعد
حفظ ماء وجه الدولة اليمنية .. كفايتنا شحوته
ضخ خيرات البلاد لنجدة أبناء البلاد ..
كفايتنا أساطيل السيارات الحكومية الفارهه يا نااااس
كفايتنا بذخ يا حكومه ..

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق