الأربعاء، 2 أبريل، 2008

سترك يا رب ..

استر ما ستر الله .. أرددها دائماً ..
و كلما ألتزمت بها ..
أجد نفسي تدعوني
لأستحضر بعض المستورات
التي أنعم الله عليَ بسترها ..
فمن أين لي بلجام
يلجم نفسي الأمار ه بالسوء ..
المتباهية بالذنوب ..
اللهم اعصمني بلجام تقواك
و مخافتك و معافاتك و عفوك ..
قمت اليوم بزيارة صغيرة إلى العهد
لاستخراج شهادة الدورات
التي أكملتها .
في الصباح كنت مرهق ..
حتى إنني لم أستحم ..
خمول ..
أكنسل المشوار ..
أروح المعهد أفضل ..
وقفت .. بل جلست في السكرتارية ..
عبأت استمارة استخراج الشهادة ..
دفعت الرسوم .. قلت لنفسي ..
حتــى الشهادة عليها رسوم ..
طلبت مني السكرتيرة ..
أعود عداً لأستلم شهادتي ..
يا فرحتي ..
دورة صباحية جديدة .. لا ..
مللت الدورات ..
ولكنها من أساسيات السيرة الذاتية
عند التقدم لأي فرصة وظيفية ..
دعوني أخبركم عن أول مقابلة أجريتها ..
كان موعدي الساعة الخامسة عصراً ..
ذهبت في الساعة الرابعة و النصف ..
سألت بالهاتف عن العنوان ..
جاءني الرد بأن أنتظر بجانب إحدى المؤسسات ..
وقفت .. و انتظرت .. مللت ..
جاء مدير التوظيف ..
تصببت عرقاً ..
ذهبنا إلى الشركة..
دخلنا مكتب عتيق ..
قلبي ينبض بشدة ..
طلب مني أن أطبع على جهاز الكمبيوتر ..
مصيبة ..
ملامح أحرف الكي بورد ممسوحة ..
بدأت أطبع معتمد على ذاكرتي
في معرفة مواقع الحروف ..
أعطاني 4 مسائل حسابية ..
نجحت في 2
و أخفقت في 2
قرأت في ملامح وجة المدير
علامات عدم الرضا ..
طلب مني أن أنشيء بعض الجداول ..
و أخضعها لعمليات حسابية معينة ..
إرتبشت ..
تعثرت أناملي ..
ما علينا ..
جلس مدير التوظيف على مكتبة ..
أخذ يطالع أوراقي و سيرتي الذاتية ..
بداء كلامة ..
بمحاضرة عن العمل ..
و أن ما تعلمناة لا يتماشى
مع واقع العمل ..
و متطلبات العمل ..
نظراً لكونة تعليم نظري..
لا يستند على أي تطبيق فعلي ..
أخبرني أنة في حال تم قبول طلبي ..
سأوقع على شرط جزائي
ألتزم به في حال خروجي من الوظيفة ..
ظناً منه بأني سأرفض ..
وافقت
رغم شعوري بأن طلبي سيرفض ..
لكوني البديل الأسوأ في المفاضلة ..
عدت لمنزلي و أنا بحالة نفسية سيئة ..
ألمح لي أحد موظفي الشركة
بأن طلبي قد رفض ..
انتهى ....
........
صبر جميل
بعدما أنهيت زيارتي للمعهد ..
رحت للحلاق .. نعمت ..
لو حلقت في البيت كان أوفر ..
و من ثم توجهت إلى ..
سوق الصيد ( السمك ) ..
الكيلو بـــ1600ريال ..
فشلت في إقناع البائع ..
بتخفيض السعر ..
كون ارتفاع السعر من المصدر ..
تركت السوق و أنا ..
مستاء .. جداً .. جداً ..
ليس لشيء ..
إلا أني فكرت في حال ..
الأسر الكبيرة ..
مع هذا الغلاء المفتعل ..
و انتقال الناس..
من بديل إلى بديل أسوء ..
كل هذا بسبب حكومات سيئة
تحارب الناس في لقمة عيشهم ..
فنحن هنا ..
من حكومة إلى .. أسوء ..

و يبقى رأس الهرم يتفرج ..
إلى متى ؟ ..
ألا يدرك رأس الهرم ..
بأن قاعدة الهرم الثابتة ..
هي .. الشعب ..
متى اهتزت .. انزلق ما فوقها ..
والله المستعان

انتهى .....
........
سوق التخلف

كنت قبل هذا قد انطلقت
إلى سوق التخلف ..
لأشتري بعض التخلف
..
ثم توقفت .. و قلت لنفسي ..
بيتك بيتك ..
كوب شاي .. قهوة ..
أفضلك..
و أخير لك .. من التخلف ..
و تركت سوق التخلف..
على الفور
قبل ما أغير رأيي..
عدت إلى المنزل
سيراً على الأقدام ..
أحدث نفسي .. أتمتم ..
مشوش .. فقدت البوصلة ..
أقيمت الصلاة ..
استعذت بالله و صليت ..
عدت إلى منزلي ..

تجاذبت أطراف الحديث
مع أمي ..
فأمي .. دولة إنسان ..
قلب كبير يتكل على الرحمن
أمي ..
صديقتي ..
صاحبتي .. حبيبتي ..
هي أمي ..
امرأة بسيطة ..
في بساطتها حكمة و وقار ..
في هدوءها عقل نابض بالحياة
و إيمان راسخ بالله ..
هيَ أمي ..........
الأم مدرسة إذا أعددتها
أعددت شعب .....؟
انتهى .......
.........
كلام جرائد
من ثم أخذت أقرأ الجريدة
.. فتكدر صفوي ..

قلت لأمي :
اليمن (لآفين) (لآوين) ؟
إلى أين ؟
قالت بهدوء :
اليمن انشاءالله إلى خــيـــر ..
يا ليت الناس كلهم
مستبشرين زى أمي ..
قلت لأمي:
المسؤلين يورثون
الوظائف العامة لأبنائهم ..
فقالت :
الله يهدينا و يهديهم ..

هذة هي أمي ..
ثائرة عاقلة ..
تداوي الغضب بالحلم ..
و الصبر مفتاح الفرج ..
و الشكر لله واجب ..
و السخط لا يجوز ..
و رحمة الله واسعة ..
و الله المستعان ...

انتهى ........
........
حمل السلاح
ذكرت الصحيفة بأن وزير الداخلية
صرح في جلسة مغلقة
لمجلس النواب المشلول ..
بأن الحكومة فشلت في حملتها
ضد حمل السلاح ..
تدرون ليش ؟
لأن الحكومة تكيل بمكيالين

من عبارات الأخ المشير فيما مضى:
(أميركا تكيل بمكيالين )
............................................

ورد في الجريدة :
عاقل قرية و جماعتة..
ينفذون حكم إعدام في
قاتل قريبهم ..
الذي قتلة بالخطأ..
و احتمى بعاقل القرية
فغدر به عاقل القرية
و قتلوه .
انتهى....
-------
عرقلة دخول
الشيخ وجدي غنيم
ذكرت الجريدة بأن ..
الجمعية المضيفة للشيخ وجدي غنيم
بذلت جهود مضنيه في
سبيل الحصول على
موافقة الجهات الحكومية المعنية
على دخول الشيخ للأراضي اليمنية
و استكمال الإجراءات المطلوبة
..عرقلة ..
لو كان مغني أو مغنية من أهل الفسق المجون
لاستقبل استقبال الفاتحين ..
هذة هي حكومتنا .. فاسدة..فاسقة..سارقة..ظالمة..

نسأل الله السلامة ..
اللم اهدي ولآت أمورنا ..
قولوا آمــــيـــــن
انتهى..........
------

قمة الخبز العربي ..
رأى الدهمشي أن نتوقف
عن الحديث حول قضايا الأمة ..
ونحصر الحديث..
كل الحديث..
في رغيف الخبز..
لا لأن الحياة مرهونة به ..
و لكن ليس لنا قبله وبعدة
ما نفاخر به في قولنا ..
ليس بالخبز وحدة يحيا الإنسان ..
حين يصبح الرغيف قضية
الأمن القومي
و معارك الدفاع الوطني
عن عزة الوطن و كرامة المواطن ..
و هذا مخبز يضاف إلى أمجاد الحكام العرب ..
فقط بالخبز الحاف..
و لأن الجوع كافر بكل إنجازاتهم
التي انحصرت في البقاء على الكراسي ..
و حماية ملكهم و سلطانهم ..
لذلك لابد لهم من
قمة عاجلة للخبز وحدة ..
و الله المستعان .

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق