الجمعة، 11 أبريل، 2008

فساد و أراء

اليوم خميس..
أفقت على مشاكسة أخوتي..كنت في حالة نوم
أرادوا أن يوقظوني للصلاة
فرفعت عليهم صميلي (عصا)
و كدت أن أنال منهم لولا أنهم انسحبوا وهم يضحكون
صرت نكتة البيت..على العموم
قمنا وصلينا..أخذت حمام بارد ..

خرجت..إذا بأكوام من التراب تربض على عتبات رصيف الشارع ..فين البلدية؟!؟
صار لابد من تنظيف البيوت كل يوم بسبب هذة الأكوام الترابية التي تلقى على مرأى من (البلدية) التي تتفنن في النصب و الاحتيال على المواطن

من مظاهر ابتزاز البلدية للمواطنين..
تفاجأ السكان في أحد الأيام بونانات البلدية تصفر وتصيح تحت منازلهم..كأنها سيارت الشرطة..وإذا بأحد موظفي البلدية الفاسدين يدق على أبواب الناس ليطالبهم بتوقيع استلام إشعار من البلدية يطاب السكان بدفع مبالغ طائلة لترصيف أرصفة المنازل (وقع الناس الاستلام رغم عدم اقتناعهم) من يتأخر عن الدفع سيتعرض للإجراءات قانونية ..أنا متأكد ان بعض الناس البسطاء دفعوا ! وهذا ما شجع مدير البلدية الفاسد على الاستمرار في احتيالة على المواطنين الى أن اصطدم ببعض السكان الذين يعون بأن الإسفلت والرصيف من واجبات الجهات الحكومية التي هي ملزمة أمام القانون بتنفيذها .
عن أي قانون تتحدث!! تقصد آلة القانون الموسيقية!!
فما فائدة الضرائب ورسوم تحسين مدينة و رسوم صرف صحي ..والنفط؟؟
إذا دفع المواطن قيمة الرصيف و الإسفلت ؟ يا مدير يا زفت.
أيضاً إدارة المياه والصرف الصحي تعاملت مع المواطنين الضعفاء بنفس الأسلوب المقيت من الابتزاز و النصب والتهديد..
هذا إلى من يهمه الأمر
بعض المنازل الــVIPلها خطوط كهرباء سرية بلا عدادات ..من تحت الأرض.. حيث يكون العداد مرتبط بإنارة شيء بسيط من المنزل كإنارة درج أو حوش ..أما باقي النزل فيغرف الكهرباء نهباً و كأنها ملك أبوه ..هذا بالنسبة للفاسد السمين
أما المواطن المسكين فالله يعينه إذا وجدوا في عداد منزلة خدش بسيط فسيقطع التيار و سيغرم بتهمة سرقة التيار (ولشط يا لاشط)
فذاك على رأسه ريش نعام ، وهذا على رأسه ذباب وغربان
ذاك من حقه ان يستهلك بالمجان (سارق!)، وهذا من واجباته دفع الفواتير و إضافات تحسين المدينه للسلطان (غلبان)
ذاك مناضل شريف ، وهذا عامي حقير قد يكون خطير
ذاك من حقه ان يتمتع بهواء المكيفات وشرب الماء والمثلجات ، وهذا من واجبه أن يدس أنفه في التراب
و مافش داعي يتغطى إذا كان الجو حار
ذاك تاجر(فاسد) أو شخصيه مرموقه ، وهذا أمره مريب (ارهبي) لابد من إشغاله بسياسة التجويع و تسديد الفاتورة
والله يعينك يا غفير لما تفيض النافورة..ياي ابتلت هدومي
أما إذا فاض كيل الشعب فستبتل بعرق الأرجل التي ستدوس على الرؤوس
اصحوا يا نايمين قبل ما تغرقوا في العجين

أراء أمي
ناقشتني أمي حول شباب اليوم و تهكمهم على العلماء فهيَ ترى
بأن نترك العلماء للعلماء لأننا لسنا علماء
و من لم يعجبك كلامه فلا يجوز سبه أو التشهير به ،حتى نقل أراء العلماء فيه يجب ان يكون بأدب و رويه
لأن الناس معادن ونواياهم لا يعلمها إلا الله ، فالشاب يسمع شيخه في المسجد ينبه ويحذر من قول الشيخ الفلاني..فيتخذ الشاب من الشيخ الفلاني عدواً له ، فأمي ترى بأن نتركه لله فان اجتهد و أصاب فله أجران و ان أخطاء فله اجر .. و ان كان من المدلسين الكاذبين المنافقين فسيرد عليه العلماء و يحاسبه الله ..
ترى أمي بأن الشباب لابد أن يعطوا عقولهم حقها لكي تنضج و يكتمل وعيها للأمور
فلا نتسرع في الأحكام فصديق اليوم قد تنفر منه غداً (عدو!)..
و الله المستعان
أما حكام العرب فترى أمي بأنهم عملاء يعيشون على ألآم شعوبهم بدليل ما يجري لغزة و أخواتها
و غزة لها الله ..اليوم توقفت إمدادات الوقود إلى غزة .. مصر و السعودية تدعمان عباس .. ولكي الله يا حماس


حلم مواطن يمني .. أن تغلق الـمـراقــص و يحارب الفساد و الفجور
حفظ دماء المسلمين واجب على كل زعيم وغفير ومشير !!
وجمعه مباركه

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق