الاثنين، 29 ديسمبر، 2008

غــــزة لـن تمـــوت

مجنون و واهم من يظن بأن أمتنا هي حماس أو الجهاد أو أي حركة جهادية مقاومة يراد تدميرها ,لأن هذه الحركات المؤمنة أتت من رحم أمتنا التي تنجد باستمرار لتجود بأمثال هؤلاء الأخيار ,فأمتنا هي أمة العطاء و التضحية ، أمة تتجدد بدماء أبنائها التي تراق إرضاء لله عز و جل

فما بالكم بأمة عابدة لربها ، أمة ذروة سنام دينها الجهاد ،
أمة لا تنثني و لا تنحني إلا لربها
و إن انحنى المنافقون و تأمروا و اندمجوا مع الشيطان في قتالها
أمتنا لا تضرها الطفيليات و لا تزيدها المحن و الأزمات إلا صموداً و غزةً و إباءً

فـــ غزة لن تموت و لن تزول و إن أزهقت آخر قطرة دم فيها ،لأن أطفالها أرضعوا عزةً و أفطموا كرامةً
فلك الله يا غزة العزة و الثبات ، شهدائك هم رصيدك عند الله ، فحق لمدينة رصيدها عند الله دماء الشهداء أن تطمئن بنصر الله القريب
فهنيئاً لكم يا أهل غزة إرضاءكم لربكم ، فما كان لدمائكم أن تراق في سبيل الله على يد عدو الله لو لم تكونوا على الحق
فهنيئاً لكم هذه الشهادة المعمدة بدماء الشهداء،
شهادة لا ينالها إلا من كان على الحق.

و هنا لا أملك لكم أنا العبد الضعيف الذي يتمنى أن يكون غبار نعالكم إلا الدعاء من قلب مؤمن مذنب يرجوا من الله القبول
و أقول لأمثالي لا تستهينوا بدعاء ربكم فسهام الدعاء لا تخطيء و سيحاسب الله كل من تخاذل عن نصرة المسلمين في غزة و أخواتها ، كل يعمل بحسب ما يستطيع .. لا عذر لنا إن نحن خذلناكم ، فلا يستحقرنَ أحد عمل هو قادر عليه ينصر به أخيه ، فالأعواد إذا اجتمعت اشتدت .

والله إني لأستغرب أن يكون حاكم قد بلغ من العمر عتيا كالرئيس مبارك يتشبث بأيدي القتلة و المجرمين و السفلة
ألا يحب أن يختم له بخاتمة حسنة اسمها فتح معبر رفح و رفع الحصار عن غزة عسى الله أن يغفر له و يرحمه
أم أن الآخرة قد سقطت من حساباته و حسابات حكامنا المتخاذلون
ألا يخافون عقاب الله ؟؟
ألا يخافون ناراً وقودها الناس و الحجارة ؟؟
كم بقي لهم من العمر ؟؟

والله إنه ليؤلمني ما غفلة بعض أبناء أمتنا عن ما أصاب أمتنا من جراح و مصائب
فهل نجحت حكومات الخزي و العار العربية في إشغال و تذليل الشعوب بلقمة العيش !؟
والله إنه ليؤلمني أن يعبث العملاء و الخونة بدمائنا في غزة تحت رداء مصر العروبة و الإسلام
لك الله يا غزة الإسلام ، لك الله يا شعب مصر المغدور بأيدي الغدر الرسمية في بلادك.

و هنا نقول ..
دحكني قول المستشار حول الفساد و الإنحسار !
دحكني قولك يا حمار إن السلام هو الخيار ! غاية أماني أي حمار دستة خيار!
دحكني قولك يا حمار إن الحوار هو القرار !
تهرب و تتوارى ببار و تقولي فين أهل الحوار!
بعت القضية و الحوار !
شجعت أهل الإندحار يشددوا هذا الحصار و يحرقوا غزة بنار!
ملعون أبو كرسي البوار باع الثوابت و الحوار!
الأرض أرضي يا حمار و ويبقى في غزة القرار !
تدري بأنك مش حمار!
انت خساسة من دنس ، انت قذارة من نجس يا عبد عباد الفلس .
تدري بأنك مش حمار!
يا ذيل أذيال اليهود ، خائن عميل بلا حدود .
تدري بأن حتى الحمير رفعوا قضية في زئير!
قالوا بأنك يا حقير، مش منهم،همَ الوفاء من طبعهم !
و انت أساسك يا حقير قطع الطريق .
قالوا بأنك يا حقير محسوب مع لفني وزير!

و تبقى غزة رغم أنف الخيانات العربية درع الأمة المؤيد بنصر الله

هناك 8 تعليقات:

  1. سلام اخي غريب واشكرك على كلامك وكل كلمه قلتها في فلسطين والمسجد الأقصى وكل كلمه تجمعنا على طريقنا الى الابد والنصر والفتح القريب أن شاء الله ونتواصل أخي وأنا ما تكلمت عن غزه الا لما شفت منها من وقاحه واستهتار ولا مبالاه لانهم أصبحوا كما العميان ما يشوفوا ولا يبصروا ولا يسمعوا وايضا أزعجني اسمها وتسميتها العربيه وهذا ما يشرفني ولا يشرف أي عربي ومسلم وشكرا اخوك

    ردحذف
  2. غريب

    مدونتك منتقاة بعناية كبيرة

    ففيها كل رائع ومفيد شرفني توةاجدي هنا

    وفقك الله
    بنت الاصول........00

    ردحذف
  3. حسبنا الله ونعم الوكيل
    اللهم انتقم من شراذم اليهود وكل أعوانهم والمتواطئين معهم
    موقف الريس والذى قريبا سنقول عنه إن شاء الله الراحل ..موقف مخزى عار لنا فعلا كمسلمين قبل كوننا جيرة ومصريين
    لكن نحن لا نعول عليه ولا على غيرهم ممن تلهيهم كراسيهم نحن نعول على الشعوب وللأسف يا أخى الحاكم افراز شعبه فكيفما تكونوا يولى عليكم
    أنا أكرهه بشده هو وأمثاله وأدعو الله أن يهديهم أو أن يأخذهم أخذ عزيز مقتدر
    لكن ماذا عنا نحن ؟ كشعوب واجبنا نحو اخواننا وحرمة المسلم على المسلم ماله ودمه التى قال عنها المصطفى عليه الصلاة والسلاة أنها أعظم من حرمة الكعبة .. واجبنا نحن كما ذكرت حضرتك الدعاء سهام السحر وتحرى كل أوقات الإجابة .. المقاطعة .. المساندة النفسية والمعنوية .. الجهاد بالمال فمن جهز غازيا فى سبيل الله فقد غزا .. تفعيل القضية بين الناس وبأقصى سرعة وبالمفاهيم الصحيحة
    الرابط بيننا هو الإسلام ولن نرضى بغيره رابطا أف للقوميات والفخر المعيب

    تقبل الله منك ونفع بك وعذرا للإطالة :)

    ردحذف
  4. شكراً لك أخ غيمان على المرور
    سعيد بتفاعلك الطيب
    و أشد على يدك لنرسم معالم طريق النصر الذي نؤمن بدنوه بكل يقين لأنه وعد الله لخير أمة أخرجت للناس
    لنرسم معاً هذا الطريق بالعودة الى ديننا و طاعة ربنا عز و جل
    لك مني تحية و تقدير

    ردحذف
  5. أختي بنت الأصول
    أشكرك على هذا الإطراء اللطيف
    جعله ربي في ميزان حسناتك
    تشرفت بزيارتك
    لك مني تحية و سلام

    ردحذف
  6. أختي الفاضلة خديجة عبدالله
    كتبك الله مع الصالحين المصلحين
    قولي آمين
    كلماتك أثلجت صدري فجراح أمة محمد واحدة و إن إنحرف البعض عن الطريق فلابد لنا أن نشعل لهم شمعة تلو شمعة لعلها تلامس قلوب طغت عليها الغفلة و لعلنا نحن منهم نتحسس الطريق بنور غيرنا من أبناء أمتنا الشرفاء الحريصون على إيقاض الأمة من سبات الغفلة و خمول القلوب بصرخة حق تجسدها صحوة و دعوة بصبر و ثبات لأشاعة الطاعات التي تجلي القلوب بإيمان ثابت و يقين راسخ بالله و بنصر الله
    تحت مظلةكتاب الله و سنة رسوله الكريم صلى الله عليه و سلم


    أسعدني تواجدك
    تقبلي تحتاتي

    ردحذف
  7. نعم ستبقى غزة رغم أنف الخونة والمتهالكين والمستسلمين

    ردحذف
  8. صحيح أحلام
    لأنها مؤيدة بنصر الله ستخترق قلوب اهل النفاق و الكفر لترديهم في مزبلة التاريخ

    ردحذف